كتب: خالد عبد الحميد

شنت الأجهزة الأمنية حملات أمنية مكبرة استهدفت خارجين عن القانون وعناصر متطرفة دأبت على استهداف مؤسسات الدولة وارتكاب أعمال تخريبية، بشمال سيناء.

وأكد اللواء مجدي عبد الغفار وزير الداخلية على أن الأجهزة الأمنية تضطلع بدوريها الوطني فى مكافحة الإرهاب وفلوله، وتوفير الأمن لجموع المواطنين ومنازلهم وممتلكاتهم، وأن الإرهاب يستهدف الجميع، ويجب مراعاة عدم منحه الفرصة أو التجاوب مع أهدافه المشبوهة فى شق الصف وإثارة الفرقة، إذ إن مؤامراته لن تنجح بفضل الوعى الوطنى المستنير لجموع المواطنين، إضافة إلى التصدى الفاعل والحاسم لها من جانب قوات إنفاذ القانون.

وقد وجهت الأجهزة الأمنية حملات متكررة استهدفت أوكار العناصر المتطرفة بناءً على معلومات دقيقة عن أماكن وجودهم، ونجحت في ضبط عدداً من المشتبه فيهم، وتحريز كميات كبيرة من الأسلحة النارية والثقيلة.

وبدورهم، أكد رجال الأمن أن حربهم على الإرهاب مستمرة وأنهم جميعاً مشروع ” شهيد” فى سبيل الحفاظ على الوطن،  وصون مقدراته، وأن الأجهزة الأمنية قدمت العديد من الشهداء وسوف تقدم المزيد من الشهداء في سبيل أمن واستقرار الوطن.

 ولفت الوزير إلى أن الأجهزة الأمنية حققت نجاحات ملحوظة فى إطار تقويض قوى الإرهاب وعناصره، وما زالت القوات صامدة وتضطلع بدورها الوطنى بكل إصرار، لاقتلاع جذور الإرهاب فى كل ربوع شمال سيناء، رغم ما تقدمه من تضحيات وما تتكبده من معاناة فداء للوطن وترابه.

اترك تعليق