دار الأوبرا
دار الأوبرا

تحيى دار الأوبرا المصرية الذكرى السادسة لضحايا الزلزال المدمر الذي ضرب شرق اليابان في مارس 2011 خلال الحفلة التي تقام بعنوان “مصر واليابان قلب واحد” في السادسة والنصف مساء غد الأحد على مسرح الجمهورية.
تبدأ الحفلة بالوقوف دقيقة حدادا على أرواح ضحايا الزلزال، بعدها يلقي سفير اليابان بالقاهرة كلمة يعقبها عرض فيلم وثائقي عن منطقة توهوكو والجهود المبذولة لإعادة إعمارها.
ثم تنطلق الفقرات الفنية التي تتضمن مجموعة من الأغاني المتنوعة باللغتين اليابانية والإنجليزية منها: “صوت البحر، ما هو أثمن، ما يمكننى فعله، السماء رأسا على عقب، اليوم المسمى بالغد، خيط، الزهرة الوحيدة في العالم، وطني”.
ويشارك في الأداء نجوم فرقة أوبرا القاهرة السوبرانو إيمان مصطفى، الباص رضا الوكيل، التينور هشام الجندي، يوكو مياجاوا (تشيلو)، هيثم إبراهيم (بيانو) بمصاحبة فريق “كيزونا”، فريق ماتسوري/ جامعة هيروشيما، الكورال الهارموني بالقاهرة وبمشاركة مجموعة من دارسي اللغة اليابانية في مختلف الجامعات المصرية.
ويختتم الحفل بعرض كورال “هانا وا ساكو” وعنوانه “الزهرة تتفتح” الذي تم إنتاجه بعد الكارثة بهدف بث الحماسة في نفوس الشعب الياباني وحثهم على إعادة الإعمار في المناطق المتضررة.
يذكر أن زلزال توهوكو يعد أعنف زلزال في تاريخ اليابان منذ بدء توثيق سجلات الزلازل قبل 140 عاما حيث نجم عنه أكثر من ألف قتيل ومفقود وتدمير مطار سنداي وتسجيل أعلى نسبة من الخسائر في الممتلكات إلى جانب تدمير للبنية التحتية والمحطات النفطية والنووية.

اترك تعليق