كتب :فتحى السايح

أعلن الدكتور عبد المنعم البنا وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، عن تقديم 6 منح تدريبية لتأهيل الكوادر الموريتانية، للتدريب بالمركز الدولي للزراعة في مجالات المياه والأراضي، وإدارة المزارع السمكية، وإنتاج وصحة الحيوان، وذلك في إطار تعزيز سبل التعاون الزراعي المشترك بين البلدين.

جاء ذلك خلال كلمته في الحفل الذي أقامه الجانب الموريتاني بوزارة الصيد والاقتصاد البحري في نواكشوط، لتوقيع 3 بروتوكولات تعاون مشتركة بين وزارة الزراعة في مصر، ووزارات البيطرة، والزراعة، والصيد والاقتصاد البحري الموريتاني.

وقال وزير الزراعة في تصريحات له عقب التوقيع أن الاتفاقيات التي تم توقيعها بين الجانبين المصري والموريتاني، تمثل نقلة نوعية حقيقية في العلاقات الزراعية والمجالات المرتبطة بها بين البلدين، خاصة في مجال الإنتاج النباتي حيث شملت مجالات التعاون تبادل الأصول الوراثية ونقل التقنيات وتبادل الخبرات، فضلاً عن أنشاء مزرعة نموذجية مشتركة والتمويل.

وفي سياق متصل أكد وزير الزراعة خلال لقاءه و”يحيى ولد حدمين” الوزير الأول بموريتانيا، أن مصر حريصة على تعزيز وتطوير كافة سبل التعاون مع موريتانيا وخاصة في المجالات المتعلقة بالزراعة، وذلك وفقاً لتوجهات الحكومة والقيادة السياسية في مصر، بما يحقق المصلحة المشتركة للشعبين الشقيقين، والنهوض بالوضع الاقتصادي بالبلدين.

وأشار البنا إلى أن هناك توجيهات قوية من الرئيس عبد الفتاح السيسي لتنمية وتطوير العلاقات مع الشقيقة موريتانيا في مجالات كثيرة على رأسها مجال الزراعة، لافتاً إلى أن مصر تعتزم إقامة معرض زراعي مصري كبير في موريتانيا لتعزيز العلاقات الثقافية بين البلدين.

والتقي وزير الزراعة عدداً من المستثمرين ورجال الأعمال الموريتانيين، والفاعلين في مجالات الزراعة والإنتاج الحيواني والسمكي، حيث تم بحث إمكانية استقدام خبراء ومتخصصين مصريين للعمل في المشروعات الزراعية والحيوانية والسمكية بموريتانيا، فضلاً عن العمل على تحفيز الشراكة البينية بين المؤسسات التجارية في كلا البلدين.

 

اترك تعليق