كتب: مهنى أنور
وردت معلومات للإدارة العامة لمباحث الأموال العامة مفادها قيام مسئولى إحدى شركات الإستيراد والتصدير بممارسة نشاط الإتجار غير المشروع بالنقد الأجنبى خارج نطاق السُوق المصرفية وبأسعار السُوق السوداء بالمُخالفة لأحكام القانون… حيث أسفرت تحريات ضُباط إدارة مُكافحة جرائم النقد والتهريب عن قيام كلٍ المدعو “معتز أ.ح” سن 52 ، سبق إتهامه فى قضية “توظيف أموال” ونجليه “كريم، شريف” سبق إتهامهما فى قضية إتجار بالنقد الأجنبى عبر الحسابات البنكية، مقيمين القاهرة، مالكى شركة للصرافة -الصادر بشأنها قرار السيد محافظ البنك المركزى بإلغاء الترخيص الممنوح لها وذلك لما ثبت فى حقها من مخالفات- ومحل مصوغات و شركتين للإستيراد والتصدير.. بممارسة نشاط واسع فى الإتجار بالنقد الأجنبى خارج نطاق السوق المصرفية وبأسعار السوق السوداء بالمُخالفة لأحكام القانون.
كما أضافت التحريات بالتنسيق مع قطاع الأمن الوطنى أنه عقب إلغاء ترخيص شركة الصرافة المُشار إليها قام سالفى الذكر بإستخدام حصيلة صادرات شركتيهما من النقد الأجنبى وإعادة بيعها لعملائهم من المستوردين بأسعار السوق السوداء، متخذين قدراً كبيراً من الحيطة والحذر خشية ضبطهم بالإستعانة ببعض معاونيهم فى إتمام صفقات بيع وشراء العملات الأجنبية.
وتوصلت التحريات إلى إعتزام سالفى الذكر إبرام صفقة بيع مبلغ مليون دولار أمريكى لإحدى شركات الإستيراد والتصدير الكائنة بدائرة قسم شرطة النزهة بأسعار السوق السوداء وإعتزامهم إرسال ثلاثة من العاملين لديهم لتنفيذ تلك الصفقة.
عقب تقنين الإجراءات تم إعداد عدة أكمنة أسفرت عن ضبط كل من :-
1. المدعو “سعيد .ا.م” سن 39 مقيم القليوبية.
2. المدعو “صلاح م.ب” سن 40 سائق مقيم قنا.
3. المدعو “أحمد س.ع” سن 33 مقيم القاهرة.. وجميعهم من العاملين السابقين بشركة الصرافة الخاصة بالمتحرى عنهم.
وذلك حال قيامهم بتنفيذ عملية بيع مبلغ مليون دولار لإحدى الشركات بإستخدام سيارة ملاكى مملوكة للشركة .. حيثُ تم ضبطهم وبحوزتهم مبلغ التعامل (مليون دولار أمريكى) وألف ريال سعودى، وألف ومائة درهم إماراتى.
وبمُواجهة المُتهمين المضبوطين بما أسفر عنه الضبط إعترفوا بحصولهم على مبلغ الصفقة من أصحاب شركة الصرافة المُشار إليهم وأنهم كانوا مُكلفين ببيعه لشركة للإستيراد والتصدير.
تم إتخاذ الإجراءات القانونية والعرض على النيابة المختصة التى باشرت التحقيقات.

اترك تعليق