د.خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى
دار المعارف
كرم وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور خالد عبدالغفار ورئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا الدكتور محمود صقر المخترعين المصريين الفائزين في معرض جنيف الدولي للاختراعات في دورته الـ 45، حيث حصد الفريق المصري الذي رشحته ودعمته الأكاديمية ب 275 ألف جنيه على 14 ميدالية (5 ميداليات ذهبية و3 ميدالية فضية و6 برونزية) وذلك من خلال المنافسة مع 700 مشارك من 40 دولة.
وقال وزير التعليم العالي اليوم، السبت: إن الوزارة في مرحلة إصدار قانون حماية الابتكار الذي سينظم العلاقة بين كل أطراف منظومة الإبداع،ولأول مرة سيتاح للمبتكر تحقيق فائدة مالية فضلا عن حقه المعنوي وحقوق رجال الصناعة، إذا احتضن أي ابتكار وكذلك حق الدولة والجامعة وهذا سيحقق الاستدامة للأبحاث والحق القانوني والمالي والمعنوي لكل المبتكرين.
وأكد حرص الوزارة على دعم ورعاية المخترعين والمبتكرين في جميع المجالات ، لافتا إلى اللقاء الذي عقد مؤخرا مع وزير الإنتاج الحربي حيث تم الاتفاق على إتاحة جميع إمكانيات الوزارة للباحثين أصحاب أية فكرة تم تقييمها من قبل أكاديمية البحث العلمي..موضحا أن مكتبه مفتوح لصاحب أية فكرة أو نظرية مفيدة ..متعهدا برعايتها حتى تطبيقها على أرض الواقع.
ووعد عبدالغفار الباحثين الحاصلين على جوائز وميداليات من معرض جنيف الدولي من المرحلة الثانوية الحصول على منح كاملة للالتحاق بأي تخصص متميزين فيه في حالة عدم حصولهم على الحد الأدنى للالتحاق بهذه الكليات في الجامعات الحكومية.
ومن جانبه .. أكد رئيس الأكاديمية الدكتور محمود صقر أن وزير التعليم العالي والبحث العلمي أعلن زيادة الدعم المقدم للمخترعين المشاركين في المعرض العام القادم لتشجيع المشاركين المبدعين، موضحا أن الأكاديمية ستدرس تقديم الدعم الكامل للمشاركين في المعرض ولأي معرض دولي للابتكارات وكذلك سبل دعم الاختراعات القابلة للتطبيق واحتضان المبتكرين الفائزين للوصول بأفكارهم إلى التطبيق.
وأوضح أن معرض جنيف الدولي للاختراعات يعد أكبر حدث لعرض نماذج الاختراعات من كل أنحاء العالم حيث تعرض كل الابتكارات والاختراعات من كل بلاد العالم في مكان واحد، وتجتمع فيه أكبر الشركات الصناعية والإعلانية والباحثين والمخترعين من كل الجامعات والمعاهد لتقديم نتائج بحوثهم الخاصة بالاختراعات الجديدة ، ويعد المعرض ساحة مفتوحة لعرض أكثر من ألف ابتكار في مجالات عدة مثل الهندسة وأعمال البناء والتشييد وحماية البيئة والطاقة وغيرها من العلوم والصناعات المختلفة.
والفائزون بالميدالية الذهبية : هم مبتكر مصر الأول الذي فاز بالبرنامج التليفزيوني (القاهرة تبتكر) عبدالرحمن عمران عن اختراعه الكرسي الذكي ، الدكتور زكي عبداللطيف زكي عن اختراعه جهازا ذكيا للكشف وتوقع الحفر في طورها الابتدائي، الدكتور طارق شعبان عن اختراعه الكهرباء الآمنة ، وأحمد مطر وهدير أبو السعود عن اختراعهما علاج الميلانوما (أخطر أنواع سرطان الجلد) ، وإيهاب عادل عن اختراعه طائرة إطفاء دفع رباعي ذاتية الحركة.
كما فاز بالميدالية الفضية الدكتور محمد عوض عن اختراعه جهاز محمول يعمل بالطاقة الشمسية لاستخلاص المياه من الهواء الجوي باستخدام محلول ماص للرطوبة ، المهندس طه عبدالهادي عن اختراعه سريرا طبيا يمنع تكون قرحة الفراش للمرضي غير القادرين على الحركة ، أمل السيد عن اختراعها الخلايا الشمسية في منظور جديد.
وفاز بالميدالية البرونزية إسماعيل الكومي عن اختراعه تصميم وتصنيع طائرة يتم التحكم بها ، أحمد الجندي عن اختراعه محرك الاحتراق الداخلي الاندماجي ، وليد محمد عن اختراعه سخان الطابعات الذكي، محمد سعد عن اختراعه تحويل عوادم المصانع إلى طاقة متجددة ، الدكتورة أمينة ميعاد عن اختراعين هم لوفة طبيعية لعدم تراكم الفطريات على البشرة وتركيبة طبيعية 100% بدون مواد حافظة لتحسين جهاز المناعة في الجسم وطرد السموم، و فاز مينا سامي بجائزة دافنشي، الجائزة الكبرى من الصالون العالمي للاختراعات- اتحاد الأوروبيين المخترعين.

اترك تعليق