كتب: يوسف رفعت

نجح الزمالك فى التغلب على نظيره المصرى بهدف دون رد، فى اللقاء الذى جمع بينهما على ملعب برج العرب، ضمن مباريات الدورى الممتاز، واحتل الفريق الأبيض المركز الثالث فى الترتيب، بـ46، وتلاه الفريق البورسعيدى برصيد 44 نقطة.

بداية قوية من المصرى الذى سيطر على الكرة وفرض تواجده على الزمالك، فى الدقائق العشر الأولى من المواجهة، معتمداً على المهارات الفردية للاعبيه والكرات العرضية.

خطأ كارثى من أحمد عبد الفتاح حارس المصرى، الذى تسلم الكرة وحاول مراوغة شيكابالا، إلا أنه تعثر وترك الكرة لصانع ألعاب الزمالك الذى وضعها داخل الشباك الخالية معلناً عن الهدف الأول، فى الدقيقة 10.

وكادت الدقيقة 12 أن تشهد الهدف الثانى للزمالك بعد تصويبة صاروخية من حسنى فتحى، تجاه مرمى المصرى، إلا أن عبد الفتاح نجح فى إنقاذها بصعوبة بالغة.

المصرى استعاد السيطرة على مجريات المباراة من جديد لكنها كانت سلبية فى ظل عدم القدرة على الوصول إلى مرمى أحمد الشناوى.

سيطرة المصرى ظلت مستمرة، حتى الدقيقة 30، بدون أى خطورة تذكر على الشناوى، وهو ما سمح للزمالك بعمل هجمات مرتدة لكنها لم تصل أيضاً لعبد الفتاح حارس أصحاب الأرض.

وكاد أحمد كابوريا أن يباغت الشناوى، بعدما أرسل كرة عرضية نحو المرمى مباشرة، فى الدقيقة 35، إلا أن حارس الزمالك نجح فى العودة لمرماه والإمساك بالكرة بنجاح.

وظل الزمالك متراجعاً معتمداً على الهجمات المرتدة فى ظل سيطرة المصرى، والتى استمرت بدون أي خطورة على الشناوى، حتى أطلق سمير عثمان صافرته معلناً نهاية الشوط الأول.

وأجرى أجوستو إيناسيو، المدير الفنى لنادى الزمالك، تبديلاً فى بداية النصف الثانى من المباراة بعدما أخرج أيمن حفنى ليدفع بصلاح ريكو بدلاً منه.

وكان محمد الشامى على مقربة من تسجيل هدف التعادل للمصرى، فى الدقيقة 49، بعدما انطلق في الجانب الأيمن ليصوب كرة قوية إلا أنها ارتطمت بالشباك الخارجية لمرمى أحمد الشناوى.

وفي ثاني التغييرات، قرر إيناسيو الدفع بستانلى أوهاويتشي بدلاً من محمد إبراهيم، فى الدقيقة 58، لتنشيط الجبهة الهجومية للزمالك.

التغيير الثالث للزمالك كان، فى الدقيقة 78، من اللقاء بعدما خرج شيكابالا من الملعب ليدخل مصطفى فتحى بدلاً منه.

اترك تعليق