اللواء ياسر صابر
دار المعارف
أعلنت الإدارة العامة لمباحث التموين عن وضع خطة عمل بالتنسيق المستمر مع الفروع الجغرافية لإدارات وأقسام شرطة التموين بمديريات الأمن، وذلك استعدادا لاستقبال شهر رمضان المبارك.
وقال اللواء ياسر صابر، مدير الإدارة العامة لمباحث التموين والتجارة، في تصريحات اليوم – الثلاثاء – إن الخطة تهدف إلى ضمان توافر جميع السلع والخدمات خلال شهر رمضان، وفى مقدمتها اللحوم والدواجن رؤوس الماشية بأنواعها والخضر والفاكهة والسكر والأرز والمكرونة والمسلى والزيت والدقيق والجبن بكل أنواعه، ورصد أي نقص للسلع الرمضانية (الياميش) أو اختناقات بها لاتخاذ الإجراءات المناسبة لاحتواء أي آثار لها”.
وأضاف: “نسعى إلى تحقيق انضباط الأسواق (جملة – نصف جملة – تجزئة) من خلال التأكد من تناسب مستوى الأسعار مع الدخول، وجودة صلاحية المعروض من السلع، ومطابقتها للمواصفات الصحية والقياسية، والتأكد من سلامة مصدرها، موضحا أنه سيتم تشديد الرقابة على قطاع المطاحن والمخابز لضمان توافر الدقيق والخبز بأنواعه ومطابقته للمواصفات والأوزان والأسعار المقررة، وانتظام الإنتاج طبقا للمعدلات المعتادة، ومنع تهريب الدقيق للسوق السوداء، فضلا عن مكافحة ظواهر الغش التجاري والسلع المنتهية الصلاحية والفاسدة والمجهولة المصدر، والتي يتم طرحها بالأسواق بعد إعادة تعبئتها وتغيير تاريخ صلاحيتها”.
وشدد اللواء صابر على التصدي لظاهرة تهريب السلع المدعمة (القمح، الدقيق، الخبز المدعم، الزيت التمويني، السكر التمويني، إسطونات البوتاجاز) لغير مستحقيها وتجميعها لإعادة بيعها بالسوق السوداء.
وفيما يتعلق بتوافر المواد البترولية، قال اللواء صابر: “نعمل على ضمان توافر وقود البوتاجاز وضبط أية محاولات للتلاعب في أسعاره، ورصد أية اختناقات تحدث في توزيعها، والتنسيق مع الهيئة المصرية العامة للبترول وشركات التسويق للقضاء عليها من خلال الدفع بكميات مناسبة من الاحتياطي المتوافر”.
ولفت إلي أنه سيتم التصدي لظاهرة الباعة الجائلين، التى تبيع الأطعمة المكشوفة (المخللات، العصائر، الخبز)، نظرا لخطورتها على الصحة العامة مع التركيز على المناطق الشعبية، موضحا أنه سيتم التنسيق مع قطاع التجارة الداخلية بمديريات التموين والفروع الجغرافية وجهاز حماية المستهلك والاتحاد العام للغرف التجارية والصناعية لحث التجار على الالتزام بعدم زيادة الأسعار زيادات غير مبررة، وتوعية المستهلك بحقوقه مع متابعة ومراقبة الواردات الجمركية ومتابعة الرسائل المستوردة والمفرج عنها وتحت التحفظ والمرفوضة، واتخاذ الإجراءات القانونية.
وحول قطاع المجمعات الاستهلاكية والبدالين التموينيين، شدد اللواء صابر على أنه ستتم متابعة منافذ الشركة القابضة للصناعات الغذائية (المجمعات الاستهلاكية، الشركة المصرية للحوم والدواجن والتوريدات الغذائية، والشركة المصرية لتسويق الأسماك)، لضمان توافر كل السلع بها ووصولها للمستهلكين بالمواصفات والأسعار المقررة مع ضبط العناصر المنحرفة من العاملين والمسؤولين سواء بالمجمعات الاستهلاكية أو البدالين التموينيين المتاجرين في السلع المدعمة، واتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم.
وفيما يتعلق بقطاع اللحوم والدواجن والأسماك، أشار إلى أنه سيتم تكثيف المرور على المجازر الرئيسية، للتأكد من تمام التشغيل وسلامة المذبوحات، والمرور على الثلاجات ومنافذ بيع اللحوم والدواجن والأسماك لضمان سلامة المعروض بها وكفايته لحاجة المستهلكين والبيع بالأسعار المقررة، وذلك بالتنسيق مع مفتشي الطب البيطري.
ونوه بأنه سيتم التنسيق مع مديريات الأمن في إعداد الأكمنة على منافذ المحافظات، لمنع عمليات تهريب السلع المهمة، وخاصة السلع المدعمة، والمشاركة الإيجابية مع مديريات التموين بالتنسيق مع الأجهزة المعنية بوزارات الصحة والزراعة والتجارة والصناعة بما يحقق توافر الجانب الفني فى فحص السلع وصلاحيتها، مع تفعيل دور غرفة العمليات الرئيسية بالإدارة والغرف الفرعية، والفروع الجغرافية بمديريات الأمن في تلقى شكاوى المواطنين على مدار الـ24 ساعة، والعمل على حلها بطريقة فورية وذلك بالتنسيق مع الأجهزة المعنية.

اترك تعليق