دونالد ترامب
ذكرت صحيفة “فاينانشيال تايمز” البريطانية أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وقف بشكل علني خلف المملكة العربية السعودية وغيرها من الدول العربية في تحركها ‏لعزل قطر لدعمها للإرهاب، قائلا إن تمويل “الإيديولوجية ‏الراديكالية” يجب أن ينتهي.‏
‏ورأت الصحيفة -في تقرير بثته على موقعها الإلكتروني اليوم الأربعاء- أن ‏اتهامات ترامب العلنية لقطر شكلت تراجعا حادا، خاصة عن سياسة ‏أسلافه الجمهوريين، حيث مثلت قاعدة “العديد” الجوية الأمريكية في ‏قطر مركزا رئيسيا لعمليات الغزو الأولى للعراق في عهد الرئيس ‏الأسبق جورج بوش. ومن المرجح أن تثير هذه الاتهامات مخاوف داخل وزارة الدفاع ‏الأمريكية “البنتاجون”.‏
‏وأشارت الصحيفة إلى أن قطر تمثل المقر الإقليمي للقوات الجوية ‏الأمريكية، كما أن القاعدة الأمريكية هناك تُستخدم لتنسيق العمليات ‏الجوية لقوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة في العراق وسوريا ‏وأفغانستان و17 دولة أخرى تمتد من شمال أفريقيا عبر الشرق الأوسط ‏إلى جنوب ووسط آسيا.‏
‏وأوضحت الصحيفة أن وزير الخارجية الأمريكي ريكس ‏تيلرسون دعا كافة الأطراف لتسوية خلافاتهم، عارضا مساعدة واشنطن ‏إذا لزم الأمر. وقال:”إننا نأمل بأن تعمل الأطراف المعنية على تسوية ‏الأزمة من خلال الحوار، ونحن نشجع على ذلك”، وذلك خلال زيارته ‏إلى نيوزيلندا.‏
‏في السياق ذاته، قال مسئول بوزارة الخارجية الأمريكية يتولى شئون ‏الشرق الأوسط لـ”فاينانشيال تايمز” إنهم لم يتلقوا أي إخطار مسبق بشأن الموقف الذي تقوده السعودية ضد قطر.‏
‏وأفادت الصحيفة بأن التحرك العربي لعزل قطر، وهي الدولة التي ‏تعتمد على الاستيراد، دفع سكان هذه الدولة الصغيرة إلى التكالب على ‏شراء المواد الغذائية من المتاجر الكبرى، خاصة وأنها تعتمد بشكل كبير ‏على حدودها البرية المغلقة الآن مع المملكة العربية السعودية من أجل ‏الواردات.‏

اترك تعليق