كتب: محمد وديع

التقى وزير الخارجية “سامح شكرى” اليوم السبت بمقر بعثة مصر لدى الأمم المتحدة مع وفد من قيادات اللجنة اليهودية الأمريكية، وذلك فى ختام مشاركته فى أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وذكر المستشار أحمد أبو زيد أن اللقاء تناول العلاقات المصرية – الأمريكية وأهمية تعزيزها، بالإضافة إلى الجهود المصرية من أجل تحقيق المصالحة الوطنية الفلسطينية ومعالجة الوضع فى قطاع غزة، فضلا عن الأوضاع الإقليمية وتأثيراتها على أمن واستقرار الشرق الأوسط بشكل عام، وفى مقدمتها الأوضاع فى ليبيا وسوريا والعراق واليمن.

وأضاف المتحدث باسم الخارجية، أن الوزير “شكرى” أكد لأعضاء اللجنة على أهمية استثمار جميع الدوائر الأمريكية من أجل تنشيط وتعزيز العلاقات الأمريكية مع مصر فى مجالاتها الاقتصادية والسياسية والعسكرية والاجتماعية المختلفة، بالإضافة إلى أهمية تكثيف التنسيق والتشاور السياسى حول القضايا الإقليمية، لاسيما فى ظل ما تواجهه مصر والمنطقة من مخاطر وتهديدات متزايدة تؤثر على مصالح جميع الأطراف.

وأوضح أبو زيد، أن اللقاء مع قيادات وأعضاء اللجنة الأمريكية اليهودية تضمن حوارا مفتوحا أجاب خلاله الوزير شكرى على العديد من الأسئلة، استعرض خلالها وزير الخارجية الرؤية المصرية لسبل معالجة الأزمات التى تشهدها منطقة الشرق الأوسط، فضلاً عن الجهود التى تبذلها مصر حاليًا فى مجال مكافحة الإرهاب، مستعرضاً مبادرة الرئيس لتجديد الخطاب الدينى كخطوة رئيسية فى سبيل مواجهة الفكر المتطرف.

وأشار إلى أن أعضاء اللجنة أعربوا عن تقديرهم لدور مصر الهام فى الشرق الأوسط وجهودها فى مكافحة الإرهاب وإرساء دعائم الاستقرار والسلام فى المنطقة، كما ثمن أعضاء اللجنة المساعى المصرية من أجل استئناف المفاوضات بين الجانبين الفلسطينى والإسرائيلى.

اترك تعليق