سامح شكرى وزير الخارجية - أرشيفية

كتب: محمد وديع

استقبل وزير الخارجية سامح شكرى، اليوم السبت، وزير خارجية جيبوتى “محمود على يوسف”، رئيس الدورة الحالية لمجلس وزراء الخارجية العرب، حيث تناول اللقاء متابعة مسار العلاقات الثنائية بين الدولتين، والتشاور بشأن اجتماع وزراء الخارجية العرب المقرر عقده فى القاهرة غدا الأحد.

وقال المستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية، إن اللقاء تركز بالأساس على متابعة التعاون الثنائى بين البلدين وقضايا منطقة القرن الأفريقى، حيث استهل شكرى اللقاء بالترحيب بالوزير الجيبوتى، مؤكدًا على عمق وخصوصية العلاقات بين البلدين، وحرص مصر على تعزيز المصالح المشتركة بين الشعبين الشقيقين.

وأكد سامح شكرى، على أن مصر تسعى لتطوير علاقاتها مع الأشقاء فى القارة الأفريقية بصفة عامة، ودول منطقة القرن الأفريقى على وجه الخصوص، انطلاقا من اقتناع مصر بوحدة المصالح المشتركة وأهمية تحقيق تطلعات الشعوب الأفريقية فى التنمية والأمن والاستقرار.

وأضاف أبو زيد، أن سامح  شكرى أكد على الأهمية التى توليها مصر لتنمية التعاون بين الدول المشاطئة للبحر الأحمر، حيث تستضيف مصر اجتماعا يومى 11 و12 ديسمبر المقبل لكبار المسئولين بتلك الدول لبحث سيل تعزيز التعاون والتنسيق فيما بينها، وذلك تحت عنوان “السلام والأمن والرخاء فى منطقة البحر الأحمر: نحو إطار إقليمى للتعاون”، مشيرا إلى أهمية منطقة البحر الأحمر والقرن الأفريقى باعتبارها تشكل جزءا لا يتجزأ من الأمن القومى المصرى والعربى.

وأشار المتحدث باسم الخارجية، إلى أن اللقاء تناول أيضا اهتمام مصر بتعزيز التعاون مع جيبوتى فى مجالات نقل الخبرات وبناء القدرات من خلال الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية التابعة لوزارة الخارجية، والتى تقدم نحو 50 منحة سنويا إلى دولة جيبوتى فى مجالات متعددة. وفيما يتعلق بالتعاون الاقتصادى، موضحًا أنه جارى إجراء دراستين الأولى بشأن توقيع مذكرة تفاهم بين هيئة الموانئ فى جيبوتى وهيئة قناة السويس، والثانية بشأن إقامة معهد إقليمى للتدريب على النقل البحرى بميناء جيبوتى بالتعاون مع الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى، فضلا عن تشجيع الزيارات المتبادلة بين رجال الأعمال فى البلدين لبحث فرص الاستثمار المشتركة.

 كما تناولت المباحثات اهتمام الجانبين بإطلاق آلية للمشاورات السياسية الدورية بين البلدين على مستوى وزيرى الخارجية.

اترك تعليق