المشهد الأول:

لن تجد هذا المشهد فقط فى شارع التسعين الرئيسي بالتجمع الخامس، ولكن سوف تجد أشباهًا كثيرة له فى أرقي الأحياء.. بل وفى كل الأحياء.

وإذا كانت هناك وكالات للإعلانات تسدد رسومًا مقابل الإعلانات من خلال وسائل شرعية ومعروفة..

فهناك آخرون يسرقون وسائلهم لنشر إعلاناتهم على مرأى و مسمع من المسئولين.

.. فهل فكر مسئول فى تحصيل حق الدولة.. أو تحصيل حق الوكالة فى تلف إعلاناتها ؟! أم سيبقى كل شئ دون حساب؟!

المشهد الثانى:

السعى وراء الرزق.. كل ما أملك، عفش بيتى، وابنى، وربنا يرزقنا بالأجرة لصحاب “التروسيكل”.

.. إيمانا بأن الرزق بيد الله

المشهد الثالث:

هذا نموذج لفرض الأمر الواقع، والبداية تكون من خلال وضع عدد من أصص الزهور ثم يزيد عدد الأصص  لتصبح “مشتل” و مكانًا لبيع السيراميك، يسرق الكهرباء و المياه من أعمدة إنارة الحكومة.

هل العشوائية سبيلنا الوحيد للرزق؟!

.. أين القانون؟!

المكان: مدينة نصر امتداد جامع السلام فى اتجاه التجمع.

المشهد الرابع:

هذا الكشك موجود أمام جمعية المحاربين القدماء (سور جمعية الوفاء و الأمل) ويحتل مساحة من الأرض، وغالبا يسرق الكهرباء ليس للإنارة فقط ولكن لتشغيل الثلاجات.

وسؤالى موجه إلى رئيس حي مدينة نصر: هل هناك  ترخيص يسدد من خلاله أصحاب الكشك رسوم الكهرباء أو الضرائب؟!

SHARE

اترك تعليق