"سيناء 2018" مواجهة شاملة ضد أعداء الحياة

دار المعارف

استمرارا لمساعي القوات المسلحة والشرطة لمواجهة الإرهاب وتطهير أرض مصر بالكامل منه، جاء تنفيذ عملية “سيناء 2018” شاملة على الاتجاهات الاستراتيجية في إطار مهمة القضاء على العناصر الإرهابية، عقب توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي ووزير الداخلية.
الإعلان عن بدء تنفيذ العملية جاء مع نشر العقيد أركان حرب تامر الرفاعي المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة، عبر الصفحة الرسمية للمتحدث العسكرى على “فيس بوك”: رفع حالة التأهب القصوى للقوات المسلحة والشرطة، لتنفيذ عملية شاملة على الاتجاهات الاستراتيجية في إطار مهمة القضاء على العناصر الإرهابية.

بداية المواجهة

وبعد دقائق من الإعلان عاد المتحدث الرسمى العقيد أركان حرب تامر الرفاعى، ليعلن:
“إن قوات إنفاذ القانون بدأت مواجهة شاملة ضد الإرهاب، متابعا؛ ” في إطار التكليف الصادر من رئيس الجمهورية للقيادة العامة للقوات المسلحة ووزارة الداخلية بالمواجهة الشاملة لمواجهة الإرهاب بالتعاون مع كافة مؤسسات الدولة الأخرى، بدأت صباح اليوم قوات إنفاذ القانون تنفيذ خطة المواجهة الشاملة لمواجهة العناصر الإجرامية و الإرهابية بشمال ووسط سيناء، وبمناطق أخرى بدلتا مصر، والظهير الصحراوى غرب وادى النيل، إلى جانب تنفيذ مهام و مناورات تدريبية وعملياتية أخرى على كافة الاتجاهات الاستراتيجية بهدف إحكام السيطرة على المنافذ الخارجية للدولة المصرية، وتطهير المناطق التى يوجد بها العناصر الإرهابية، وتحصين المجتمع المصرى من شرور الإرهاب والتطرف بالتوازى مع مجابهة الجرائم الأخرى، ذات التأثير على الأمن والاستقرار الداخلى.

خطة المواجهة

ووفقا لبيان القيادة العامة للقوات المسلحة الثاني، فإن العملية الشاملة سيناء 2018 ، تتضمن استهداف القوات الجوية لبؤر وأوكار للعناصر الإرهابية في شمال ووسط سيناء.
واستمرارا لجهود قوات انفاذ القانون قامت عناصر من قواتنا الجوية باستهداف بعض البؤر والأوكار ومخازن الأسلحة والذخائر التي تستخدمها العناصر الإرهابية كقاعدة لاستهداف قوات انفاذ القانون والأهداف المدنية بشمال ووسط سيناء.
كما تقوم عناصر من القوات البحرية بتشديد إجراءات التأمين على المسرح البحرى بغرض قطع خطوط الإمداد عن العناصر الإرهابية.
وتشدد قوات حرس الحدود والشرطه المدنية اجراءات التأمين على المنافذ الحدودية وكذا تشديد اجراءات التأمين للمجرى الملاحى.
وتقوم عناصر مشتركة من القوات المسلحة والشرطه بتكثيف اجراءات التأمين على الأهداف والمناطق الحيوية في شتى أنحاء الجمهورية.

متابعة الرئيس

قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، إنه يتابع بكل الفخر بطولات أبنائه من الجيش والشرطة، لتطهير أرض مصر من الإرهابين.
وأضاف الرئيس، على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: “أتابع بفخر بطولات أبنائي من القوات المسلحة والشرطة لتطهير أرض مصر الغالية من العناصر الإرهابية أعداء الحياة .. ودائماً #تحيا_مصر”.

سر التوقيت

من جانبه قال اللواء نصر سالم، رئيس جهاز الاستطلاع بالمخابرات الحربية الأسبق، إن إعلان القوات المسلحة والشرطة تنفيذ عملية شاملة فى سيناء يتم الإعداد لها منذ فترة تكليف الرئيس السيسى لرئيس أركان حرب القوات المسلحة بالقضاء على إرهاب سيناء فى مدة لا تتجاوز 3 شهور، مشددًا على أن أي قرار يتخذ فى هذا الشأن يتم بناء على توفر معلومات تم التأكد من صحتها.
وتابع اللواء نصر سالم، فى مداخلة هاتفية ببرنامج “صباح أون” على قناة ON Live: “القوات المسلحة عارفين العناصر اللى هتضرب فين، وستكون فى توقيت واحد فى كل الأماكن واختارت أفضل توقيت لتحقيق أفضل النتائج”.
اهتمام عربي ودولي
وبمجرد إعلان المواجهة الشاملة، تسارعت القنوات الفضائية العربية والدولية، على إبراز بيان القوات المسلحة الذي صدر صباح اليوم الجمعة، بشأن تنفيذ عملية المجابهة الشاملة ضد الإرهاب في عدة مناطق بجمهورية مصر العربية، كقناة “سى إن إن بالعربية”، و”سكاى نيوز” العربية وكذلك قناة “روسيا اليوم”.

بيانات القوات المسلحة

وصدر البيان الأول عن العملية “سيناء 2018″ صباح أمس الجمعة 9 فبراير 2018 ، وقام العقيد أركان حرب تامر الرفاعي المتحدث الرسمى باسم القوات المسلحة بإلقاء البيان وجاء نصه كالتالى :
«في إطار التكليف الصادر من السيد رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة للقيادة العامة للقوات المسلحة ووزارة الداخلية للمجابهة الشاملة للإرهاب والعمليات الإجرامية الأخرى بالتعاون الوثيق مع كافة مؤسسات الدولة، بدأت صباح اليوم قوات إنفاذ القانون تنفيذ خطة المجابهة الشاملة للعناصر والتنظيمات الإرهابية والإجرامية بشمال ووسط سيناء ومناطق أخرى بدلتا مصر والظهير الصحراوى غرب وادى النيل إلى جانب تنفيذ مهام ومناورات تدريبية وعملياتية أخرى علي كافة الاتجاهات الاستراتيجية، بهدف إحكام السيطرة علي المنافذ الخارجية للدولة المصرية، وضمان تحقيق الأهداف المخططة لتطهير المناطق التى يتواجد بها بؤر إرهابية وتحصين المجتمع المصري من شرور الإرهاب، والتطرف بالتوازى مع مجابهة الجرائم الأخرى ذات التأثير على الأمن والاستقرار الداخلى. ولذا تهيب القيادة العامة للقوات المسلحة أبناء شعب مصر العظيم في كافة أنحاء الجمهورية بالتعاون الوثيق مع قوات إنفاذ القانون لمجابهة الارهاب واقتلاع جذوره والإبلاغ الفورى عن أى عناصر تهدد أمن واستقرار الوطن.. حفظ الله مصر وشعبها… والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته»

البيان الثانى

أكد العقيد أركان حرب تامر الرفاعى، المتحدث باسم القوات المسلحة، فى بيان رقم 2 حول عملية مكافحة الإرهاب الشاملة، أن القوات الجوية تستهدف بؤر وأوكار للعناصر الارهابية فى شمال ووسط سيناء.
وجاء نص البيان:
استمرار لجهود انفاذ القانون قامت عناصر من القوات الجوية باستهداف بعض البؤر والأوكار ومخازن الأسلحة والذخائر التى تستخدمها العناصر الارهابية كقاعدة لاستهداف قوات إنفاذ القانون والأهداف المدنية بشمال ووسط وسيناء”.
كما تقوم عناصر من القوات البحرية بتشديد إجراءات التأمين على المسرح البحرى، بغرض قطع خطوط الإمداد عن العناصر الإرهابية، وتشدد قوات حرس الحدود والشرطة المدنية من إجراءات التأمين على المنافذ الحدودية، وكذا تشديد إجراءات التأمين للمجرى الملاحى”
وأضاف المتحدث العسكرى فى بيانه: ” كما تقوم عناصر مشتركة من الجيش والشرطة بتكثيف إجراءات التأمين على الأهداف والمناطق الحيوية فى شتى الجمهورية”.

البيان الثالث

أصدرت القيادة العامة للقوات المسلحة بيانها الثالث، وقالت فيه إنه استمرارا للعملية الشاملة سيناء 2018 في تحقيق الأهداف الإستراتيجية المخططة، واصلت القوات الجوية علي مدار الليلة الماضية تنفيذ العديد من الضربات الجوية المركزة ضد التجمعات والبؤر الإرهابية التي تم رصدها مسبقا بشمال ووسط سيناء.
وقالت القيادة العامة للقوات المسلحة، إن توجيه ضربات قوية ضد التجمعات والبؤر الإرهابية استمر حتى الساعات الأولى من صباح اليوم، وتم استهداف مخازن تكديس الأسلحة والذخائر والمواد المتفجرة ومناطق الدعم اللوجيستى المكتشفة، مع الاستمرار في تنفيذ أعمال التأمين الجوي للمناطق الحدودية على كافة الاتجاهات الإستراتيجية.
وأوضح البيان، أنه وفي توقيت متزامن قامت القوات المنفذة مدعومة بالقوات الخاصة وقوات حرس الحدود بالتعاون مع الشرطة بتنفيذ عدة مداهمات على مختلف المحاور داخل المدن بشمال ووسط سيناء لمطاردة العناصر الهاربة والقضاء عليها واستكمال تدمير الأهداف التابعة للعناصر الإرهابية.
وأضاف أن عناصر من القوات الخاصة البحرية تقوم بتنفيذ أعمال التأمين لساحل البحر من رفح وحتى غرب العريش لقطع طرق الإمداد للعناصر الإرهابية، مع الاستمرار في حماية الأهداف الاقتصادية بالبحر بالتزامن مع أعمال التمشيط بطول الساحل لتضييق الحصار على العناصر الإرهابية ومنعها من الهروب عبر الساحل، ومرور الدوريات البحرية لتأمين منطقة الساحل الممتد من مرسى مطروح حتى مدينة السلوم، والتعاون مع قوات حرس الحدود لتأمين المناطق الحدودية على الاتجاه الغربي والجنوبي.
وأشار إلى أن ذلك يأتي إلى جانب إلى قيام قوات الشرطة بحملات تمشيط أمني بكافة المناطق السكنية بشمال ووسط سيناء ونشر الكمائن على امتداد الطرق المؤدية إلى الكباري والمعديات شرق القناة بالتعاون مع عناصر القوات المسلحة، مبينا أن عناصر حرس الحدود تقوم بالتعاون مع عناصر تأمين المجرى الملاحي بتنفيذ مهامها حفاظا على سلامة الملاحة بقناة السويس ومنع العناصر الإرهابية من الهروب أو التسلل داخل البلاد.
واختتم بيان القيادة العامة للقوات المسلحة، بأنه على الاتجاهات الإستراتيجية الأخرى تقوم القوات بتنفيذ أعمال الحماية والتأمين للحدود وخاصة الحدود الغربية لمنع أي محاولات للتسلل مع تنفيذ استطلاع ومتابعة ومطاردة للعناصر الإرهابية في منطقة الواحات والظهير الصحراوي لمحافظات الجنوب، مشددا على أن القوات المسلحة والشرطة يؤكدان إصرارها علي اقتلاع جذور الإرهاب وتحقيق الأمن والاستقرار لشعب مصر العظيم.
ونحن فى انتظار مزيد من التفاصيل الصادرة عن المتحدث الرسمى لقواتنا المسلحة عن العملية الشاملة لتطهير مصر من الإرهاب.. والإرهابيين.. أعداء الحياة.

SHARE

اترك تعليق