ماهر فرغلي الباحث في شئون التيارات الإسلامية

كتب: حسن علي

قال ماهر فرغلي الباحث في شئون التيارات الإسلامية، إنه من المؤكد أن العلاقات بين جماعة الإخوان وتنظيم داعش الإرهابي قائمة منذ تهديد نائب المرشد العام للجماعة خيرت الشاطر بأن التنظيمات المسلحة لن تسمح بإزاحة جماعة الإخوان عن سدة الحكم في مصر.
وأوضح فرغلي أن واقعة بث تنظيم داعش فيديو للإرهابي عمر الديب، الذي أدعت جماعة الإخوان اختفائه قسريًا، يؤكد حقيقة وجود تنسيق على أعلى مستوى بين الإخوان والتنظيمات الإرهابية.
وأشار فرغلى إلى أن التنسيق يتم وفقا لآلية تسفير عناصر الجماعة ممن شاركوا في اعتصامي رابعة والنهضة المسلحين سواء الإخوان أو السلفية الجهادية إلى سوريا لتدريبهم ثم إعادتهم إلى ليبيا أو سيناء للقيام بعملياتهم ضد مؤسسات الدولة المصرية بغية إسقاطها بعد إنهاكها.
واستطرد فرغلي قائلًا: “فيديو داعش عن عمر الديب، نجل القيادي القيادي الإخواني إبراهيم الديب يشير إلى أن التنسيق بين داعش وفروع الإخوان لم يكن مقصورًا على مصر، وإنما كان يشمل فروع الإخوان بمختلف دول العالم”.
وكان الإرهابي عمر إبراهيم الديب، نجل القيادي في جماعة الإخوان، إبراهيم الديب، قد ظهر في إصدار لمجلة “حماة الشريعة” التابعة لتنظيم داعش الإرهابي بعد أن ظلت جماعة الإخوان تزعم اختفاءه قسريا لسنوات.

SHARE

اترك تعليق