سامح سعد - أرشيفية

كتبت: منى زكريا
أكد سامح سعد الدين رئيس شركة الصوت والضوء أن عام ٢٠١٧ لم يحقق معدلات التدفق السياحي الذي سبق خلال عام ٢٠١٠ الذي سبق ثورة ٢٥ يناير ،ولكنه شهد تصاعد فى أعداد السائحين مقارنتا بالأعوام السابقة حيث حقق عام ٢٠١٦ 5 مليون و٢٠٠ ألف سائح ، وعن ٢٠١٧ الذي تخطي حاجز الـ ٨ مليون.
واستطرد سعد قائلا إن تحقيق هذا المعدل يرجع إلى التحرك السياسي من خلال الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية وزياراته المملوكية للدول التى قامت بحظر ذويها السفر لمصر وفى مقدمتها دولة ألمانيا التى أصبحت السوق الأول المصدر لمصر من حيث أعداد السائحين والتى تخطي حاجز المليون سائح ، بالإضافة إلى تحرك مستمري القطاع السياحي الذي يعمل فى السوق الألماني الذين قاموا بتشغيل ٥ رحلات أسبوعيا من خلال الطيران الشارتر ، كما استفدنا بعدم استقرار الأوضاع السياسية بين ألمانيا وتركيا فأدي إلى مكسبنا لنكون السوق الثاني البديل لوجهة السائح الألماني، كما صعد السوق الصيني عام ٢٠١٧ والذي حقق ٢٤٠ألف سائح تقريبا والمقارنات بعام ٢٠١٦ الذي كان محقق ١٧٣ ألف سائح معللا هذه الزيادة الوافر الطيران الشارتر خلال هذا العام.
ويرى سعد أن عام ٢٠١٨ الحالى سيشهد تحسن ملحوظ ويرجع ذلك لاستقرار الأوضاع السياسية والأمنية فى مصر ، والاكتشافات المقررات الأثرية الأخيرة والتى تنقلها وسائل الإعلام العالمية، وكذلك الحقول البترولية والتي تؤكد أن مصر تخطي فى المسار الصحيح لنمو الاقتصاد المصرى وتؤكد على صلابة المكانة المصرية بين دول العالم.
الجدير بالذكر أن التقرير السنوى الصادرلمنظمة السياحة العالمية ذكر ان مصر من ضمن الدول التى تقود مؤشر نمو القطاع بالشرق الأوسط بنسبة ٨%.

SHARE

اترك تعليق