دار المعارف

هذه اللقطة التى يعود عمرها لحوالى ثلاثة أرباع القرن، أهداها المؤرخ الكبير أحمد كمالى لبوابة “دار المعارف” يسجل فيها جانب من تاريخ العلاقات المصرية السعودية، وكذا الحضور الثقافى المصرى فى المملكة عبر مؤسسة “دار المعارف” فى هذا الإعلان المنشور عن منتجاتها الثقافية الممثلة فى إصدارتها الدورية وعناويانها المميزة.

وعلق كمالى على الإعلان الذى ننشر صورته هنا فكتب:

“دار المعارف هى واحدة من أبرز المؤسسات الثقافيه فى تاريخ مصر والعديد من الدول العربية  عبر القرن العشرين.

ومن الصحافة السعودية المنشورة عام 1946 نجد إعلان لدار نشر شامخه تتنوع إصداراتها  وتعرف أن عليها دورا بجب أن تؤديه للمواطن السعودى وهو توصيل أدوات الثقافة وقتها بدون تحميله مصاريف نقل الكتب والمجلات وتخاطبه عبر صحافته التى يعرفها ويتابعها.

والقراءة المتأنية لهذا الإعلان تكشف لنا جانب مضئل دار نشر عملاقة استطاعت أن تطوى قرن من الزمان وتدخل بخطوات ثابته لقرن جديد وهى اليوم تتقدم بقوة نحو مكانتها الرائدة.

والإعلان منشور فى الصحافة السعودية بمناسبة زيارة الملك عبد العزيز آل سعود لمصر عام 1946.

وجدير بالذكر أن الملك عبد العزيز هو جد الأمير محمد بن سلمان ولى عهد المملكة الذى زار مصر خلال الأسبوع الماضى، وتجول فى عدة أماكن منها دار الأوبرا المصرية بإعتبارها من أبرز المؤسسات الثقافيه فى مصر، وأحد أذرع مصر الثقافية الناعمة مثل “دار المعارف”.

SHARE

اترك تعليق