علم إسرائيل بأغادير

وكالات

شهدت مدينة أغادير المغربية حدثا هو الأول من نوعه، تمثل تحت عنوان : “خطير ومستفز.. رفع علم إسرائيل بأغادير وعزف نشيدها”، انتقدت جريدة “هوية برس” المغربية رفع علم الكيان الصهيوني وعزف نشيده، خلال البطولة العالمية للجودو التي شهدتها المدينة المغربية من التاسع إلى الحادي عشر من مارس الجاري. وهو ما تسبب بموجة غضب واسعة اجتاحت شبكات التواصل الاجتماعي والمواقع الألكترونية داخل المغرب.

ووصفت الجريدة الحدث بأنه خطوة تطبيعية جديدة، وأضافت أنه ستفزاز المتعمد لمشاعر المغاربة الرافضين جملة وتفصيلا كافة أشكال التطبيع مع من يقتل الفلسطينيين ويغتصب أراضيهم”.

وغادر كثير من الجمهور المغربي في القاعة التي احتضنت البطولة الرياضية، معبرين عن غضبهم من الخطوة المفاجئة التي لم يتوقع أحد أن تصل الجرأة الى حد رفع العلم “الاسرائيلي” داخل أرض عربية يؤكد أصحابها أنها لا تقل عروبة عن باقي أقطار الوطن العربي، والى عزف النشيد الصهيوني.

 وقد جاء رفع العلم وإطلاق النشيد عقب فوز لاعبتين تمثلن كيان العدو في البطولة العالمية لرياضة الجودو بالمغرب المقامة بمدينة أغادير الجنوبية.

SHARE

اترك تعليق