كتبت: أمل إبراهيم

هى امرأة مصرية خالصة ليس لها أصل تركى أوشاكى، ولدت وعاشت فى ضاحية حلوان القريبة من القاهرة، ونالت حظا لا بأس به من التعليم، جعلها تتابع الحركات الفكرية والصحفية فى الصحف والمجلات، وتقرأ وتكتب، وتشارك بالكتابة فى العديد من الصحف.

وكان لتطور الحركة النسائية أثر على جميلة حافظ ، التى كانت عنصرا فاعلا فى هذه الحركة، ففكرت فى إصدار مجلة نسائية تتولى هى رئاسة تحريرها وتحررها المصريات، وهى صحيفة “الريحانة” التى صدرت عام 1907 إلى 1908.

وكانت جميلة حافظ على قدر كبير من الشجاعة وهى تخوض هذا الميدان، فقد كانت تعلم أن غالبية النساء أميِّات، وإن إصدار صحيفة أو مجلة لهن مغامرة كبرى غير مأمونة العواقب، ولكن إيمانها بضرورة نشر الوعى بين النساء والأخذ بأيديهن، جعلها تقبل ذلك.

وبالفعل صدر العدد الأول من مجلة “الريحانة” فى 27 فبراير 1907، وكانت مجلة روائية، أدبية، شهرية، مديرها عبدالحميد حمدى، وقد توقفت المجلة لأسباب مالية، ثم تحولت إلى جريدة نصفية فى 20 مارس عام 1908.

وقد وضعت جميلة حافظ سياسة لصحيفتها قائمة على أن مصر للمصريين “كشعار غيرنا من الوطنيين المخلصين الصادقين” ، كما طالبت المصريين بأن يتمسكوا باستقلال البلاد ، وألا يتوانوا عن المطالبة به بالصراحة والمجاهرة وأن يعلموا بقول المتنبى:

“وإذا لم يكن من الموت بد فمن العجز أن تكون جبانا”

SHARE

اترك تعليق