وزير الخارجية سامح شكرى
كتب: محمد وديع      
التقى سامح شكري وزير الخارجية صباح اليوم 13 الجاري في نيروبي مع أوهورو كينياتا رئيس كينيا، حيث تناول اللقاء العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطويرها في كافة المجالات، فضلا عن الأوضاع في القارة الإفريقية وتطورات ملف مياه النيل.
وصرح المستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، بأن وزير الخارجية استهل اللقاء بنقل تحيات الرئيس السيسي إلى شقيقه الرئيس كينياتا، وسلمه الرسالة الموجهة من الرئيس السيسي، مؤكدا رغبة مصر في تعزيز التعاون الثنائي بين مصر وكينيا في كافة المجالات، ومعربا عن خالص التهاني لإعادة انتخاب الرئيس الكيني.
وقد أعرب الرئيس كينياتا عن خالص تقديره للدعم الذي قدمه الرئيس السيسي لكينيا خلال فترة الأزمة السياسية التي مرت بها مؤخرا، مشيرا إلى الاتصالات الدورية التي تلقاها من شقيقه الرئيس عبد الفتاح السيسي، وما لمسه من حرص شخصي لدى  الرئيس على استقرار ورخاء كينيا وشعبها كان محل تقدير شخصي منه ومن الشعب الكيني بأكمله.
وأضاف المتحدث باسم الخارجية، أن الوزير شكري جدد الدعوة الموجهة إلى الرئيس كينياتا من الرئيس لزيارة مصر، وكذا عقد اللجنة المشتركة بين البلدين في القاهرة في أقرب فرصة ممكنة.
 كما تناولت المناقشات الأوضاع في منطقة القرن الإفريقي والقارة الإفريقية بشكل عام، وتطورات ملف مياه النيل، حيث أكد الجانبان التزام البلدين بالعمل من أجل تحقيق التوافق والمكاسب المشتركة لجميع دول حوض النيل، والالتزام بقواعد القانون الدولي وعدم الإضرار بأي طرف.
كما أعرب الرئيس الكيني عن تطلعه للعمل مع شقيقه الرئيس السيسي عن قرب خلال فترة رئاسة مصر للاتحاد الإفريقي العام المقبل.
هذا، وقد أكد الرئيس كينياتا على عمق العلاقات التاريخية بين البلدين، وتطلعه لتعزيز التعاون بينهما في كافة المجالات، بما يرقى لتطلعات الشعبين الشقيقين، مشيرا إلى تطلعه لزيارة القاهرة خلال الفترة المقبلة تلبية للدعوة الموجهة إليه من أخيه الرئيس عبد الفتاح السيسي.
SHARE

اترك تعليق