الخارجية الأمريكية تستدعي سفير قطر لتسأله: كيف أدرجت بلده «النعيمي» على قائمة الإرهاب ثم بعثت رئيس وزرائها لحضور فرح نجله؟!
  وكالات
فى الكشف عن فضيحة جديدة صادرة عن النظام الحاكم فى قطر، نشرت صحيفة “صنداي تلجراف” البريطانية، اليوم الأحد، تقريرا مطولا عن حضور رئيس الوزراء القطري عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني، حفل زفاف عبدالله نجل عبدالرحمن بن عمير النعيمي، والذي وضعته السلطات القطرية على رأس قائمة الإرهاب التى أصدرتها في 11 أبريل الجاري.
 ومن المعروف أن عبدالرحمن النعيمي، لعب خلال السنوات الماضية دور حلقة الوصل بين الأغنياء وتنظيم القاعدة والتنظيمات الإرهابية الأخرى المنبثقة منها، وذلك على مدار 15 عامًا
وكشفت الصحيفة البريطانية، عن الخداع القطري للمجتمع الدولي، حيث إن صورة رئيس الوزراء في حفل الزفاف جاءت بعد أسابيع من وضع “النعيمي” على قائمة ممولى الإرهاب..
و “النعيمي” هو مؤسس وعضو مجلس إدارة جمعية عيد الخيرية التي تتخذ من قطر مقرًا لها والتي أدرجت ككيان إرهابي من قبل دول المقاطعة العربية الأربعة «المملكة العربية السعودية، مصر، البحرين، الإمارات» كونه من أخطر الإرهابيين.
و”النعيمي” أيضا من المدرجين على قائمة الداعمين للإرهاب في الولايات المتحدة الأمريكية منذ ديسمبر 2013، والأمم المتحدة منذ سبتمبر 2014، وقد جمدت أصول أمواله في بريطانيا، فيما اتهمته وزارة الخزانة الأمريكية بتمويل تنظيم القاعدة في العراق، سوريا، اليمن، وحركة الشباب الصومالية.
وطالبت “صنداى تلجراف” باستجواب قطر حول عملية الخداع التي قامت بها من وضع «النعيمي» على قائمتها للإرهاب، ثم تسمح لرئيس وزرائها بحضور حفل نجله.
وفى ذات السياق قالت صحف أمريكية إن : « الخارجية الأمريكية قامت باستدعاء مشعل بن حمد آل ثاني السفير القطري لديها لاستجوابه حول حضور رئيس الوزراء القطري حفل زفاف نجل أبرز ممولي الإرهاب بعد أن وضعته الدوحة على قائمتها بأسابيع قليلة».
الخارجية الأمريكية تستدعي سفير قطر لتسأله: كيف أدرجت بلده «النعيمي» على قائمة الإرهاب ثم بعثت رئيس وزرائها لحضور فرح نجله؟!

اترك تعليق