محكمة فرنسية ترفض الإفراج عن حفيد البنا فى تهم الاغتصاب والتحرش

كتب: رامى الصياد

رفضت محكمة فرنسية طلبا تقدم به محامى طارق رمضان، حفيد مؤسس جماعة الإخوان الإرهابية حسن البنا، للإفراج عنه من سجن فرنسى، ثانى أكبر السجون الفرنسية مساحة.

ويخضع رمضان للاعتقال منذ فبراير الماضى، فى قضايا تتعلق بالاغتصاب والاعتداء الجنسى والتحرش، أثارتها 4 نساء، 3 فى فرنسا وواحدة فى سويسرا.

وقال إيمانويل مارسينى، محامى رمضان، إن السجن الذى يحتجر فيه موكله منذ 99 يوما، لا يلبى احتياجات العلاج الطبيعى التى لا بد أن يخضع لها رمضان 4 مرات فى الأسبوع.

وتقدم مارسينى للمرة الأولى بطلب للإفراج عن رمضان الذى يحمل الجنسية السويسرية، فى 24 أبريل الماضى، لكن قاضى المحكمة رفض الطلب.

وفى 2 فبراير الماضى، أمرت المحكمة باعتقال رمضان بتهمة اغتصاب امرأة فرنسية عام 2009 فى مدينة ليون، إلا أن رمضان أنكر التهم الموجهة إليه.

اترك تعليق