كتب: فتحى السايح  

دعا الدكتور راجي أسعد – الزميل البحثى بمنتدى البحوث الاقتصادية والأستاذ بجامعة “مينيسوتا” الأمريكية – صناع القرار في المنطقة إلي بذل عناية أكبر ببحوث أسواق العمل العربية والعوامل التي تؤثر عليها، وتوفير البيانات اللازمة وتحديثها، من أجل بناء سياسات متماسكة للتعامل مع قضايا التنمية البشرية، ومواجهة تاثير التداعيات الاقتصادية والاجتماعية للأزمات التي تمر بها المنطقة، علي البطالة والتشغيل والخدمات الاجتماعية، بشكل فعال.

وأكد الدكتور راجي بمناسبة عقد مؤتمر “سوق العمل فى الأردن: ضعف أم مرونة؟” والذى سيتم الأحد والإثنين المقبلين ( 13 و14 مايو) إنه سيتم خلال المؤتمر إطلاق نتائج المسح الثاني التتبعي لأسواق العمل في الأردن، ومعه سيتم عرض نتائج عينه بحثية من النازحين إلي سوق العمل الأردني والذين يعيشون في مناطق ذات كثافة سكانية عالية من اللاجئين أو النازحين وهي أول دراسة لعينة ممثلة لغير الأردنيين في أسواق العمل الأردنية.

أكد أسعد – وهو الباحث الرئيس للمشروع –  أن الهدف الأساسي من الدراسة الجديدة معرفة تأثير أزمة سوريا علي المجتمع الأردني خاصة علي التعليم والعمل والخدمات كالإسكان وعلى العوامل السكانية الديموجرافية مثل سن الزواج وتكوين الأسر والإنجاب بين الأردنيين واللاجئين.

يذكر أن المسح التتبعي هو مسح يعمل علي نفس الأسر والأفراد التي تم بحثها من قبل وعلي أجال زمنية طويله وقد بدأ هذا النوع من البحوث في مصر عام ١٩٩٨ وتم ادخال هذا  المسح إلي الأردن في العام 2010 وتقرر هناك ان تكون دورية المسح كل ست سنوات.

ذكر أسعد أن تنظيم مؤتمر سوق العمل الأردنى بالعاصمة الأردنية عمان يتم بالتعاون بين منتدي البحوث  الاقتصادية والمجلس  الاقتصادي والاجتماعي بالأردن ودائرة  الاحصاءات العامة الاردنيه

يقود جلسات ومناقشات المؤتمر ويشارك فيه وزير التعليم  الدكتور عمر رزاز ، ووزير التخطيط الاستاذ عماد فاخوري ، ووزير العمل الاستاذ سمير مراد – وقد ينيب عنه احد معاونيه – و الدكتور مصطفي حمارنه النائب السابق بمجلس النواب الاردنى  ورئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي ، و الاستاذ قاسم الزعبي مدير عام دائرة الاحصاء .ويتحدث ويعقب نخبة من الباحثين العرب والاجانب من الخبراء والاكاديميين وصناع القرار المعروفين في هذا المجال و ممثلون للامم المتحدة وللجهات المانحة والميديا . يفتتج جلسات المؤتمر فى اليومين الدكتور ابراهيم البدوى – مدير منتدى البحوث الاقتصادية – حيث يعد المنتدي صاحب الدور الرائد في اطلاق مثل تلك المسوح في العالم العربى

 يناقش اليوم الاول للمؤتمر تاثير الازمة السورية علي سوق العمل الاردني وفي اليوم الثاني تركز المناقشات علي تطورات سوق العمل في الاردن

   اكد الدكتور راجي ان سوق العمل الاردني مر بتطورات كان لها تاثير علي مجمل الجوانب الاقتصادية والاجتماعية ولازالت التفاعلات تتم حيث يشكل العمال الاجانب بالاردن بما فيهم المصريون اكثر من ثلث قوة العمل ويستحوذون على أكثر من نصف فرص العمل الجديدة  ، وزاد ان الاردن يرسل عمالة هو الاخر الي الخارج وبصفة خاصة الي دول الخليج العربي  لكنها عمالة ارقي تعليميا واعلي في المهارات اما الاردني غير المؤهل او الذي لا يجد عملا بالخارج فهو يتنافس بالداخل مع المصري و السورى وغيرهم وقد زادت حدة المنافسة بنزوح اللاجئين السوريين باعداد هائلة الى الاردن فى السنوات الاخيرة

SHARE

اترك تعليق