صورة أرشيفية

وكالات

حثت أنجيلا ميركل المستشارة الألمانية، إسرائيل وإيران على ضبط النفس، وذلك بعد التوتر المفاجئ الذى وقع بين البلدين.

واعتبرت المستشارة الألمانية أن التصعيد الأخير فى الشرق الأوسط مسألة حرب أوسلم.

وفى بيان صادر عن الخارجية الألمانية، وصفت برلين عملية إطلاق صواريخ على المواقع الإسرائيلية فى هضبة الجولان استفزازا خطيرا من قبل إيران، مضيفة أن لإسرائيل الحق فى الدفاع عن النفس.

وفى أول رد فعل فرنسى على التصعيد العسكرى بين إيران وإسرائيل، دعا الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون إلى نزع فتيل التصعيد بين الجانبين، مشيرا إلى أنه سيناقش هذه المسألة مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل فى وقت لاحق اليوم.

وكان الرئيس الفرنسى قد حذر من مخاطر اندلاع حرب فى منطقة الشرق الأوسط، فى أعقاب انسحاب الرئيس الأمريكى من الاتفاق النووى الإيرانى.

وكانت إسرائيل قد أعلنت شن واحد من أعنف الضربات الصاروخية على سوريا منذ بدء النزاع هناك فى عام 2011، دمرت خلالها البنية التحتية للقوات الإيرانية، وذلك ردًا على هجوم صاروخى على قواعد عسكرية فى هضبة الجولان فى وقت مبكر من اليوم الخميس.

اترك تعليق