وكالات

أجرى وزراء خارجية كوريا الجنوبية والولايات المتحدة الأمريكية واليابان، اليوم الخميس، محادثات في العاصمة الكورية الجنوبية سول بشأن كوريا الشمالية، عقب أول لقاء قمة بين واشنطن وبيونج يانج.. وذكرت وكالة أنباء “يونهاب” الكورية الجنوبية أن المحادثات بدأت بلقاء ثنائي جمع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو مع نظيرته الكورية الجنوبية كانج كيونج-هوا، التي أعربت عن أملها في الحفاظ على الزخم الحالي.

وأعقب المحادثات الثنائية جلسة ثلاثية ضمت معهما وزير الخارجية الياباني تارو كونو.

وصرح مسؤولون بأن بومبيو أخبر نظيريه “بالتفصيل” نتائج القمة بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونج-أون التي عقدت أمس الأول في سنغافورة.

ومن المقرر أن يقود بومبيو مفاوضات واشنطن التالية مع بيونج يانج والتي لم يتم الإعلان عنها حتى الآن.

وأشار بومبيو إلى أن عملية نزع السلاح النووي من الممكن أن تحقق تقدما مهما بحلول نهاية فترة رئاسة ترامب الأولى عام 2021.

وأعرب المسؤول الأمريكي عن أمله في أن يتحقق نزع السلاح الرئيسي خلال العامين والنصف المقبلين.

كما رفض بومبيو الانتقاد بشأن اتفاق القمة الذي لا ينطوي على عبارة “بشكل كامل وقابل للتحقق ولا رجعة فيه”، مؤكدا أن الاكتمال يشمل قابلية التحقق في أذهان الأطراف المعنية فلا يمكن لأحد أن ينزع سلاحه النووي بالكامل دون التحقق من صحة الأمر والتصديق عليه.

SHARE

اترك تعليق