• سعيد عبده: نريد أن ينتقل الكتاب للقارئ في كل ربوع مصر من أجل مواجهة الإرهاب ونشر ثقافة التنوير

كتب: حسام عبد القادر

افتتح الأستاذ سعيد عبده رئيس مجلس إدارة دار المعارف ومجلة أكتوبر ورئيس اتحاد الناشرين، والسيدة بهية عبد الفتاح رئيس حي وسط نيابة عن الدكتور محمد سلطان محافظ الإسكندرية معرض دار المعارف للكتاب بالإسكندرية بالتعاون مع اتحاد الناشرين بالإسكندرية تحت عنوان “أسرة تقرأ.. أمة تنهض”، ضم المعرض 100 دار نشر، و75 ألف عنوان تشمل جميع أنواع الثقافة.

وعقد سعيد عبده ندوة عقب الافتتاح مع مثقفي الإسكندرية وأدبائها وشعرائها، الذين أبدوا إعجابهم بالمعرض وبما تقدمه دار المعارف من خدمة ثقافية متميزة للمثقفين بالإسكندرية.

وأكد عبده أن مبادرة “أسرة تقرأ.. أمة تنهض” بدأت منذ العام الماضي وكانت نتاج فكر جماعي لأعضاء اتحاد الناشرين بهدف خدمة الناس، ومن أجل أن ينتقل الكتاب للقارئ وليس العكس، ودائما البداية تكون من الإسكندرية لأنها مدينة متميزة وفأل حسن على الثقافة، فإذا كانت الإسكندرية هي العاصمة الثانية لمصر، فإنها العاصمة الأولى ثقافيا.

وأضاف عبده أن سيتم تنظيم 40 معرض على مستوى الجمهورية، من أجل نشر المعرفة، والمستهدف أن يتم تنظيم 100 معرض، خاصة أن دار المعارف من أعرق وأقدم دور النشر على مستوى العالم العربي، واشتهرت دائما بمقولة “خد المعارف من دار المعارف”.

وأكد عبده أن هناك تعاون كبير مع كل من وزارة الثقافة ووزارة الشباب، حيث تم الاتفاق على أن ينتقل المعرض لبعض قصور الثقافة ومراكز الشباب، من أجل مواجهة الإرهاب وتقديم ثقافة التنوير.

وسوف يشهد المعرض برنامج ثقافي حافل، يلتقي فيه الجمهور بالمبدعين والمثقفين والمؤلفين، وأيضا حفلات توقيع، وهدايا من دور النشر للقراء.

وأكدت الأستاذة بهية عبد الفتاح رئيس حي وسط أن المعرض والمبادرة لهما قيمة ثقافية كبيرة، وشيء مشرف للإسكندرية وجود مثل هذا العمل والجهد الكبير، مضيفة أنها ستقوم بوضع المعرض على الموقع الإلكتروني للحي، وسوف توجه المدارس لعمل زيارة يومية للمعرض لتوعية الطلبة وتقديم خدمات ثقافية لهم.

وحول دور اتحاد الناشرين ومستقبله، تقدم عدد من المثقفين والكتاب بالعديد من الأسئلة للأستاذ سعيد عبده، والذي أكد أن اتحاد الناشرين سوف يشهد نهضة كبيرة خلال الفترة القادمة، وأنه رغم وجود الاتحاد منذ نصف قرن إلا أنه يولد من جديد الآن بفكر جديد ومختلف لكي يقدم خدمة حقيقة للناشر وللمؤلف معا.

وأوضح عبده أنه يتم حاليا الإعداد لقاعدة بيانات لكل المهن التي تخدم الناشر من مصحح، محرر، مراجع، وغيرها وسوف يتم وضعها على الموقع الالكتروني للاتحاد حيث يمكن لكل الناشرين الاستعانة بأي من هؤلاء لكي يستكمل عمله بكفاءة، وفي نفس الوقت يفتح الباب لكثير من الشباب للعمل بنظام حر “فري لانسر” ويحقق دخلا جيدا من خلال اتحاد الناشرين.

وأضاف عبده أنه سيتم فتح مقر لاتحاد الناشرين بالإسكندرية خدمة لناشري الإسكندرية وتيسيرا عليهم في تقديم كثير من الخدمات.

SHARE

اترك تعليق