كتب: إبراهيم شرع الله

أدان الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية، العملية الإرهابية التي قامت بها مجموعة من العناصر الإرهابية بتفجير سيارة مفخخة بالقرب من القصر الرئاسي في الصومال، ما أسفر عن 20 قتيلًا وجريحًا.

وقال علام، في بيان له، أن سعي الجماعات الإرهابية لإثارة القلق والاضطرابات داخل البلدان، هو دليل على أن الغرض من أفعالهم الإجرامية ليس الصالح العام للناس وإنما تعبر عن فساد الخلق.

اترك تعليق