اللواء عادل لبيب - أرشيفية
كتب : عادل الهوارى
فى تصريحات خاصة لـ ” دار المعارف” للرد على شائعة احتجاز اللواء عادل لبيب وزير التنمية المحلية الأسبق والمحافظ الأشهر لقنا والإسكندرية والبحيرة قال لبيب : ” الحقيقة أنا تعودت على هذه الشائعات ولكنها هذه المرة تمت حياكتها بدقة متناهية وتم الدفع بها فجرًا وعلى صفحات مجهولة وجار تتبعها أمنيا من مباحث الإنترنت “.
وأضاف لبيب :” أن وقت الشائعة مريب للغاية وأنا منذ خرجت من الوزارة فى منزلى وبين أولادى وأحفادى وابتعدت عن الأضواء بعض الشىء ولكنى سأكون متواجدا حينما ينادى الوطن .”
ويحكي لبيب :” لقد خرجت أيام الانتخابات الرئاسية الأخيرة وشرحت للناس وخاصة فى الصعيد والفلاحين الذى يثقون بى ضرورة الحفاظ على الاستقرار ودعم الرئيس السيسى ويبدو أن هذا أغضب بعض الخلايا الإخوانية “.
وتعجب لبيب من مهاجمته المستمرة من صحيفة بعينها دون أن يتدخل القائمون عليها ويعدلوا من اتجاهاتهم ،مؤكدًا أن ذلك شيئ مريب خاصة أن الجميع يعرف أن من يكتب كان ذا مصلحة وطلب طلبات خارج إطار القانون والمعقول إبان كنت محافظا للإسكندرية.
ولفت لبيب إلى أن مباحث الإنترنت وأجهزة الداخلية تقريبا حددت أصحاب بعض الصفحات التى رددت الشائعة بقوة .
مؤكدًا أنه خلال ساعات سيتم القبض عليهم وكشف من يقف وراءهم ووقتها لن أصمت وسأخرج وأشرح للجميع ماذا يقصد هؤلاء؟
وختم لبيب : ” تاريخى معروف وليس على رأسى ” بطحة ” ونزاهتى بعيدة كل البعد عن أى حديث أو جدال ويكفينى فخرا رد فعل البسطاء من أهالي قنا وهم يهاتفونني بالدموع للاطمئنان علي ووقتها شعرت أن الله لا يضيع أجر من أحسن عملا .
SHARE

اترك تعليق