صندوق النقد الدولي
كتب- على طه 
صدر تقرير مؤخر عن صندوق النقد الدولي أن الناتج المحلى الإجمالى فى مصر سيصل إلى 5.5%  للعام 2018 ـــ 2019 .
وذكر صندوق النقد الدولي، في تقريره عن نتائج المراجعة الثالثة لبرنامج الاقتصاد المصري، والذي نشره اليوم الخميس، أن الاقتصاد الكلي، في مصر، استمر في التحسن خلال العام المالي الماضي 2017- 2018، مع تقليص العجز المالي والخارجي.
وأضاف الصندوق أن تحسن الظروف الاقتصادية، جاء بفضل  تراجع معدلات التضخم والبطالة، وتسريع وتيرة النمو.
وكانت بعثة صندوق النقد الدولي أجرت المراجعة الثالثة للاقتصاد في مايو الماضي، وأعلنت عن توصلها لاتفاق مع الحكومة المصرية على صرف الشريحة الرابعة من قرض مصر، بقيمة ملياري دولار، وذلك من إجمالي قيمة القرض البالغة 12 مليار دولار.
ويتوقع الصندوق أن تكون معدلات النمو جيدة خلال الفترة القريبة المقبلة، في ظل تعافي السياحة وزيادة إنتاج الغاز الطبيعي، مع تراجع عجز الحساب الجاري إلى أقل من 3% من الناتج المحلي الإجمالي، وارتفاع الاحتياطي النقدي ليغطي 7 أشهر من الوارادت.
ويتوقع صندوق النقد ارتفاع معدل النمو في الناتج المحلي الإجمالي خلال العام الجاري إلى 5.5% مقابل 5.2% مقدرة لعام 2017-2018، بينما تتوقع الحكومة تحقيق معدل نمو خلال العام الجاري يصل إلى 5.8%.
وذكر التقرير أن  الاقتصاد المصري  حقق معدل نمو وصل إلى 4.2% خلال عام 2016-2017 مقابل 4.3% في عام 2015-2016.
ويتوقع الصندوق أن يرتفع التضخم مؤقتًا في العام المالي الجاري، نتيجة زيادة أسعار الوقود والكهرباء إلا أنه من المتوقع سيطرة السياسة النقدية على الموقف  .
وأوصى الصندوق البنك المركزي المصري بالاستمرار في تشديد السياسة النقدية، لإحتواء  الآثار التضخمية الناتجة عن إجراءات الإصلاح الأخيرة.
SHARE

اترك تعليق