مدارس كوريا الجنوبية - أرشيفية

كتبت: أمل إبراهيم

من المقرر أن تحظر كوريا الجنوبية بيع البن في المدارس في محاولة لتعزيز الخيارات الصحية بين التلاميذ والمعلمين.

جميع آلات البيع وأكشاك الوجبات الخفيفة في المدارس الابتدائية والثانوية ستتوقف عن بيع جميع منتجات القهوة بحلول 14 سبتمبر ، وفقا لوزارة سلامة الأغذية والأدوية.

وقال مسؤول في الوزارة ، بحسب تقرير في صحيفة “كوريا تايمز”: “تهدف المراجعة إلى خلق عادات غذائية صحية بين الأطفال والمراهقين”. “سوف نقوم بما يمكن حتى نتأكد  من حظر القهوة في المدارس ”

ويشكل حظر القهوة من المدارس جزءاً من حملة أوسع نطاقاً يقوم بها المسؤولون للحد من استهلاك الطعام والشراب المرتفع من ناحية السعرات الحرارية أو الكافيين ، بعد صدور تقارير إعلامية لبعض الطلاب الذين يعانون من خفقان القلب بعد شرب القهوة. واستشهدت السلطات بحالات الدوار وزيادة نبضات القلب واضطرابات النوم والعصبية كأعراض أخرى.

يستهلك العديد من الطلاب القهوة أو مشروبات الطاقة ليبقوا يقظين للدراسة في محاولة منهم للتميز في نظام التعليم الذى يتميز بنسب  التنافسية العالية   في كوريا الجنوبية.

ويشرب الكوريون الجنوبيون في المتوسط ​​181 فناجين قهوة سنوياً ، وهي النسبة الأكبر في آسيا ، وفقاً لشركة أبحاث السوق “يورومونيتور”. ويعد هذا العدد أكثر من 151 استهلاك لكل شخص في المملكة المتحدة ولكن أقل من متوسط ​​266 كوب في الولايات المتحدة.

وقد أصبحت اكياس  القهوة الفورية المحلاة بالسكروالحليب مشروب  شعبي منذ 1950 ، وبالتزامن مع وصول الآلاف من القوات الأمريكية ، وفي السنوات الأخيرة افتتحت المقاهي العصرية في كل شارع تقريبا. كان لدى سيول ، العاصمة وأكبر مدنها ، أكثر من 18،000 مقهى في نهاية عام 2016 ، وهو ما يفوق عدد المتاجر الصغيرة ، وهو مشهد متكرر في كل مكان.

ويأتي حظر القهوة في المدارس بعد تقييد مشروبات الطاقة في وقت سابق من هذا العام. ويأتي ذلك أيضًا في أعقاب حظر الإعلانات التجارية التلفزيونية عن الوجبات السريعة والوجبات الخفيفة السكرية والمشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين خلال الأوقات التي يتم فيها بث برامج تخص الأطفال .

وتحاول السلطات الكورية الجنوبية معالجة زيادة السمنة لدى الطلاب. حوالي 17 ٪ من طلاب المدارس الابتدائية والثانوية كانوا يعانون من السمنة في عام 2016 ، وفقا لأرقام الحكومة أكثر  ارتفاعا من نسبة حوالي 12 ٪ قبل عقد من الزمان.

SHARE

اترك تعليق