الدكتور محمود صقر، رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا

كتب – محمد رجـــب

أعلن الدكتور محمود صقر، رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، أن الأكاديمية تدعو العلماء والخبراء من الجامعات والمراكز والمعاهد البحثية والصناعة، إلى التقدم بمقترحاتهم لتنفيذ مشروعات مشتركة في مجال البحوث والتطوير والإنتاج التجريبي في مجال الطاقة الجديدة والمتجددة .

وأضاف د. صقر أن التمويل المقترح الذى ترصده الأكاديمية لهذه المشروعات حوالى 28 مليون جنيه مصري لمدة عامين، علماً بأن الهدف النهائي لهذه المشروعات ليس إجراء بحوث أساسية بل بحوث تطوير وتشغيل وإنتاج تجريبي يضمن الاستمرارية وتعميق التصنيع المحلى.

وأوضح صقر أنه سيتم تنفيذ هذه المشروعات في محطتي المركزات الشمسية وتحلية المياه التابعتين للمركز الإقليمي لبحوث الطاقة الجديدة والمتجددة التابع لأكاديمية البحث العلمى ببرج العرب وبلبيس والمعمل المصرى- الصينى المشترك للخلايا الشمسية بمركز البحوث الإقليمية التابع للأكاديمية بجزيرة قرمان بسوهاج، والذي بدء العمل به منذ توقيع اتفاقية بين وزارتي البحث العلمي والتكنولوجيا المصرية والصينية في ديسمبر 2014 وبلغت الاستثمارات المشتركة فيه حتى الآن 3 مليون دولار، وتم توقيع الاتفاقية الخاصة به أثناء زيارة رئيس الجمهورية الأولى للصين، ويمثل المعمل والذي يعتبر الأول من نوعه في المنطقة مركزاً للبحوث والتطوير لتصنيع الخلايا الفوتوفولتية والألواح الشمسية بتكنولوجيا متميزة مما سيخدم مجال الطاقة الشمسية على المستويين المحلى والإقليمي .

وفقد وافق مجلس الأكاديمية برئاسة الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى على إنشاء المركز الإقليمي للطاقة المتجددة كأحد مراكز البحوث الإقليمية التابعة لأكاديمية البحث العلمى لضمان الاستمرارية والتميز والتنافسية التكنولوجية لتك المشروعات، والنجاح في تحقيق الأهداف المرجوة منها، وذلك إدراكاً من وزارة التعليم العالى والبحث العلمى لأهمية الطاقة الجديدة والمتجددة

والجدير بالذكر أنه تم افتتاح محطتين للطاقة الشمسية في كل من محافظتي الشرقية والإسكندرية وقد بلغت تكلفتهم نحو 27 مليون يورور، وهم أيضا نتاج تعاون دولي مشترك بين الأكاديمية والاتحاد الأوروبي، في مجال تطبيقات الطاقة الشمسية مثل إنتاج الكهرباء، وتحلية المياه، والتبريد.

اترك تعليق