ضربات جوية - أرشيفية
وكالات
أعلن  الجيش الأميركي، السبت، أن قواته الجوية نفذت غارة استهدفت حركة الشباب الصومالية الإرهابية، في إطار “الدفاع عن النفس”، الأمر الذي أسفر عن مقتل 18 مسلحا من الحركة الإرهابية.
وذكرت قيادة الجيش الأميركي في أفريقيا “أفريكوم”، في بيان أن الضربة الجوية نفذت في منطقة تقع جنوبي الصومال، بعدما هاجم الإرهابيون قوات أميركية تعمل هناك.
وأضافت أن قوات الحكومة الصومالية المصاحبة للوحدة الأميركية قتلت مقاتلين اثنين آخرين في هذه الجماعة المرتبطة بتنظيم القاعدة بأسلحة خفيفة خلال الاشتباك الذي وقع، الجمعة.
وذكرت القيادة في بيان “الضربة الجوية الأميركية نُفذت ضد الإرهابيين بعد تعرض الجنود الأميركيين وقوات شركائها لهجوم”، مضيفة: “نقيم حاليا ما إذا كان سقط أي جرحى أو قتلى في صفوف المدنيين”.

اترك تعليق