هيثم بطاح
انطلقت صباح اليوم الإثنين الحملة القومية للقضاء على  «فيروس سي»  ” بمدن وقرى محافظة القليوبية وذلك في إطار مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي للقضاء على المرض والتى تبدأ من اليوم و تستمر حتى 30 نوفمبر المقبل.
وشدد المحافظ الدكتور علاء عبدالحليم  على ضرورة أن يتكاتف المجتمع بأكمله بجانب الدولة وأجهزتها المعنية في تحقيق حلم القيادة السياسية أن تكون مصر خالية من فيروس سي في أسرع وقت ممكن.
مشيرًا إلى أن المحافظة رفعت درجة  الاستعداد القصوى ووفرت  كافة المتطلبات والتجهيزات والأجهزة والأطقم الطبية لتحقيق أكبر استفادة ممكنة من الحملة القومية للقضاء على المرض.
من جانبه قال الدكتور حمدى الطباخ وكيل وزارة الصحة إنه تم تجهيز  نحو 255 نقطة  تمركز بمدن وقرى المحافظة لاستقبال المواطنين للفحص الفوري المبدئي لفيروس سى من خلال ١٠٥٩ فرقة طبية بخلاف المشرفين   بالإضافة إلى توفير 18 مركزًا طبيًا بالمستشفيات لاستكمال الفحوصات وتلقى العلاج.
وأشار الطباخ فى تصريحات صحفية  إلى أن الحملة تستهدف الفئة العمرية من سن 18 عاما وحتى سن 60 عاما وفى هذا الإطار وجه محافظ الإقليم بتكثيف العمل على فترين يوميا إذ يبدأ العمل من الساعة 9صباحا وحتى الساعة 9مساءً موضحاً أن جميع التحاليل والعلاج بالمجان وسيكون ببطاقة الرقم القومي للمواطن.
وناشد وكيل وزارة الصحة المواطنين الحرص على القيام بالكشف على فيروس سى حفاظا على الصحة العامة ولمساعدة المسئولين للقضاء على ذلك المرض في أسرع وقت لتصبح مصر خالية من فيروس ” سي” مؤكدا أن هذا المرض بدون متابعة أو علاج سيؤدى إلى مضاعفات خطيرة.
وأكد أن العدد المستهدف فى  محافظة القليوبية من المبادرة هو 2.9 مليون مواطن مشيرا إلى أنه تم التنسيق مع جامعة بنها للمشاركة في هذه المبادرة القومية من خلال كليات الطب والصيدلة وتكنولوجيا المعلومات”.
SHARE

اترك تعليق