كتب: على طه

يعرفه الوسط الصحفى جيدا.. هو واحد من فرسان الكاميرا الفوتوغرافية.. صلاح الرشيدى، فنان من فنانى التصوير الصحفى فى مصر، نشر الرشيدى على صفحته الخاصة بموقع “فيسبوك” بعض صوره مع من أسماهم أصحاب القلوب البيضاء، وحكى باختصار شديد حكايته معهم، من هم هؤلاء؟!.. وما حكاية عم صلاح كما يحب كاتب هذه السطور أن يناديه، مع أصحاب القلوب البيضاء؟! الإجابة فى “بوست صلاح الرشيدى، الذى جاء فيه:

” بتوفيق ربنا سبحانه وتعالي عملت أفكار كتير مثل فكرة دمج أصحاب “القلوب البيضا” والناس العادية (فيهم أمراض البشر ) منذ 5 سنوات كان نفسي أشارك في المؤتمر في شرم الشيخ أقدم خبرة 8 سنوات لمن يريدها، أعمل بدون أى دعم ومش زعلان، وأحيانا أبقي مفلس تماما، وأيضا مش زعلان، أقل مدة لتجهيز معرض كانت 11شهرا للصم والبكم، وأكثر مدة كانت 3 سنوات ونصف لتجهيز معرض لحالات الإعاقه العقلية والتوحد، وتأخر التعلم، وفرط الحركة، وكانت حصيلة الصور 58 ألف صورة اخترت منها 35 صورة فقط.”

وهذه بعض الصور التى نشرها صلاح الرشيدى مصاحبة لـ “البوست” السابق.

SHARE

اترك تعليق