السيسى والبابا تواضروس - أرشيفية
وكالات
قال قداسة البابا تواضروس الثانى، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، إن مصر تشهد نهضة حديثة فى شتى المجالات، فى إطار الرؤية المستقبلية الواعية، التى يقودها الرئيس عبدالفتاح السيسى، والتى تترجمها المشروعات العملاقة فى كل أنحاء مصر.
وأضاف قداسة البابا تواضروس الثانى، خلال استقباله السفيرة لمياء مخيمر، قنصل مصر بلوس أنجلوس بالمقر البابوى بسان فرنسيسكو، فى إطار جولته الرعوية، التى يقوم بها حاليا للولايات المتحدة الأمريكية، بحضور القمص أنطونيوس باقى، أنه سعيد بمقابلة قنصل مصر بلوس أنجلوس، والتى تقوم بمجهودات كبيرة من أجل خدمة جميع المصريين.
وأشار إلى أن الكنيسة نظمت ملتقى عالميا للشباب بمركز لوجوس بدير القديس الأنبا بيشوى بوادى النطرون بمصر، لمدة 8 أيام، والذى حضره 200 شاب وشابة من خمس قارات من حوالى 30 دولة، والذى أقيم بشعار “عودة إلى الجذور”، مؤكدا أن اللقاء كان مثمرا للغاية، وأن الشباب عبروا عن محبتهم الكبيرة للوطن، واستمتعوا بتراث وحضارة بلدهم العظيم مصر.
من جانبه، أعربت السفيرة لمياء مخيمر قنصل مصر بلوس أنجلوس، عن اعتزازها بالدور الوطنى المميز الذى يقوم به قداسة البابا تواضروس الثانى، فهو يعد سفيرًا فوق العادة يرفع اسم مصر فى كل المحافل الوطنية والدولية، مضيفة أن قداسته وفضيلة الإمام شيخ الأزهر الشيخ أحمد الطيب صماما أمان لمصر تحت القيادة الحكيمة للرئيس عبدالفتاح السيسى.
وعرضت السفيرة لمياء مخيمر، ما تفعله القنصلية فى السعى نحو ترابط الشباب والشابات والمصريين عمومًا بوطنهم الأم من خلال ترتيب لقاءات يشارك فيها أعداد كبيرة من المصريين تساعد على دعم وزيادة الحس الوطنى.
SHARE

اترك تعليق