ميركل - أرشيفية
وكالات
أعلنت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل اليوم الاثنين عدم ترشحها لرئاسة حزبها ولا لمنصب المستشار، إضافة إلى عدم ترشحها للانتخابات البرلمانية المقبلة.
وبحسب موقع “دويتشه فيله” الألماني، فإن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أعلنت  في مؤتمر صحفي ببرلين، أنها لن تترشح مجدداً لرئاسة حزبها “المسيحي الديمقراطي” وذلك عقب الخسارة الكبيرة التي لحقت بحزبها في انتخابات البرلمان المحلي بولاية (هيسن) الألمانية، والتي جرت أمس (الأحد).
كما أعلنت ميركل أيضاً أن الولاية الحالية لها كمستشارة، هي الولاية الأخيرة، وأنها ستتخلى حتى عن الترشح للانتخابات البرلمانية المقبلة، والتي من المقرر إجراؤها في 2021. وستترك ميركل بعد نهاية حكمها كافة المناصب السياسية.
يشار إلى أن الائتلاف الحاكم الذي يضم حزب المستشارة الألمانية وشريكه الاشتراكي الديموقراطي  تعرض لخسارة كبيرة في الانتخابات المحلية في منطقة هيسي، حيث حلّ حزب المستشارة المحافظ في المركز الأول بنسبة 27 إلى 28 بالمئة من الأصوات في هذه المقاطعة، لكن مع تراجع عشر نقاط عن الانتخابات المحلية الأخيرة التي أجريت عام 2013، وفقاً لـ”سكاي نيوز”.
كما خسر الحزب الاشتراكي الديموقراطي أيضاً عشر نقاط بتسجيله نسبة 20 بالمئة من الأصوات، بحسب استطلاعات محطتين تلفزيونيتين رسميتين هي “ايه ار دي” و”زي دي اف”، بينما دخل حزب “البديل لألمانيا” بنسبة 12 إلى 13بالمئة إلى البرلمان الإقليمي، وهو المجلس الأخير في ألمانيا الذي لم يكن اليمين المتطرف ممثلاً فيه.

اترك تعليق