نشرت صحيفة الديلي ميل البريطانية تقرير عن نهائى أفريقيا، وسلطت الضوء على الجانب الجانب الأمني الخاص بمباراة الترجي التونسي والأهلي، في نهائي دوري أبطال إفريقيا.

وسيحل النادي الأهلي وجماهيره ضيوفًا على الترجي التونسي في المباراة التي تجمعهما على الملعب الأولمبي برادس في إياب نهائي دوري أبطال إفريقيا.

ونشرت الصحيفة تصريحًا على لسان وليد بن حكيمة، المتحدث باسم الأمن القومي التونسي أوضح خلاله أن من المتوقع حضور 60 ألف متفرج والملعب لأول مرة سيكون بالسعة الكاملة منذ الثورة التونسية عام 2011.

وأكد بن حكيمة أنه تم الدفع بـ6 آلاف ضابط، وبعض من الطائرات لإحكام عملية التأمين، مُشددًا على استعدادهم الكامل لاستقبال هذا العدد من المشجعين.

وأكمل بن حكيمة تصريحاته قائلًا :”تم تركيب أجهزة الكشف عن المعادن على جميع الأبواب واتخذنا كافة الإجراءات التي تضمن خروج المباراة بالشكل اللائق”.

ويسعى النادي الأهلي لتحقيق أي نتيجة عدم الهزيمة بفارق هدفين من أجل حصد البطولة الإفريقية للمرة التاسعة في تاريخه، مستفيدًا من فوزه في مباراة الذهاب على ملعب الجيش ببرج العرب بثلاثة أهداف مقابل هدف.

SHARE

اترك تعليق