وكالات

أعلنت الخارجية الأميركية عن تأييدها «خريطة الطريق» التي طرحها الموفد الدولي، غسان سلامة بخصوص إنهاء الأزمة في ليبيا.

وتهدف خطة سلامة إلى إنهاء هيمنة الجماعات المسلحة على قطاعات الدولة الاستراتيجية، واستغلال نفوذها في الاستحواذ على برنامج تحويلات العملات الأجنبية بالسعر الرسمي للمصرف المركزي المخفض، من وراء سلطتها على البنوك عن طريق الترهيب

وكان الموفد الدولي غسان سلامة، قد تلقى التقرير النهائي الخاص بالمرحلة التشاورية من مسار الملتقى الوطني الليبي، وفيما يتوقع ان يركز الموفد الدولي غسان سلامة خلال إحاطته إلى مجلس الأمن على مؤتمر وطني جامع تم اقتراح مدينة “باليرمو” الإيطالية لعقده، واقترح أيضا سلامة ترتيبات أمنية جديدة وأولوية للإصلاحاتز

 ونشر المكتب الصحفي لشؤون الشرق الأدنى بوزارة الخارجية الأميركية عبر حسابه الرسمي على «تويتر»، تأييد الجانب الأميركي لمؤتمر “باليرمو” ، مشيراً إلى أن هذا اللقاء هو فرصة حاسمة للقادة الليبيين والدوليين لاحتضان مقترح سلامة للتأسيس لمؤتمر وطني، وتسريع زخم العملية الدستورية، وإجراء انتخابات موثوقة وسليمة.

SHARE

اترك تعليق