إيفانكا ترامب
وكالات
انتهكت إيفانكا ترامب ابنة الرئيس الأمريكى، قواعد البيت الأبيض باستخدام بريدها الإلكترونى الشخصى فى إرسال عدد من الرسائل الخاصة بالحكومة.
وقالت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، قالت إن “إيفانكا استخدمت حسابها الشخصى فى عام 2017 لمناقشة العديد من الأمور المتعلقة بالسياسة الأمريكية مع أعضاء حكوميين ومسؤولين رسميين”.
وأشارت واشنطن بوست إلى أن مساعدى إيفانكا شعروا بالصدمة عندما علموا باستخدام ابنة رئيس الدولة للبريد الشخصى فى سياق العمل .
ومن جانبه قال ممثل المستشار القانونى لإيفانكا بيتر ميرزبد جانان ، إنه بعد توليها المهام فى العمل الحكومى وإنشاء حساب بريد إلكترونى رسمى لها ، كانت ترامب تستخدم حسابها الشخصى بين الحين والآخر لمناقشة أمور تتعلق بأسرتها وأفراد عائلتها ، مؤكدا أن الرسائل التى تم إرسالها بالبريد الشخصى لا تحتوى على أى معلومات سرية كما لم يتم حذف أى مراسلات . وفقا لما أورده موقع سبوتينك
ولقى هذا الموضوع أهتمام   بالغ من قبل الأمريكان وذلك لأن مسألة مشابهة ثارت فى حينها بسبب استخدام وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة هيلارى كلينتون بريدها الخاص فى مراسلاتها الرسمية .

اترك تعليق