محمد عزمى أمين شباب حزب الحركة الوطنية المصرية

كتب: إبراهيم شرع الله

تلقت إدارة منتدى شباب العالم دعوة من «الاتحاد الأورومتوسطى» لحضور مؤتمر الاتحاد الذى يقام فى المغرب بحضور 43 دولة، وتضمنت دعوة إدارة المنتدي، عرض التجربة المصرية الناجحة لمنتدى شباب العالم للشباب وإدارته، واستعراض دور الأكاديمية الوطنية لتدريب الشباب، والتى سيكون لها دور كبير فى تأهيل الشباب للقيادة والإصلاح الإداري.

وفى تعليقه على هذه الدعوة قال محمد عزمي عضو تنسيقية شباب الأحزاب – فى تصريحات خاصة لـ «دار المعارف» – إن الدعوة جاءت من خلال منتدى شباب العالم لأن هذا المنتدى تناول موضوع «الأورومتوسطى» فى أكثر من جلسة، و ورشة عمل وكانت هناك جلسة عامة حضرها الرئيس عبد الفتاح السيسى التى كانت تطالب وتؤكد على حصول شراكة من أجل التنمية ضمن دول حوض البحر المتوسط، ومن هنا جاء السعى إلى هذا التعاون، ومحاكاة التجربة المصرية الناجحة.

 وأكد أن حضور فعالية الاتحاد مهم لكى يتم مناقشة التوصيات النهائية التى خرجت من منتدى شباب العالم وعرضها بطريقة مباشرة على رؤساء هذه الدول الذين يحضرون مؤتمر دول حوض البحر المتوسط، موضحًا أن عرض التوصيات يكون لها فوائد كثيرة، مضيفًا أن ما ظهر فى التوصيات النهائية والقرارات التى أصدرها الرئيس عبد الفتاح السيسى وإدارة المنتدى كان من ضمنها أن تكون مصر مركزًا لريادة الأعمال على مستوى «الأورومتوسطى».

وأضاف عزمى أن الدول التي لم تتمكن من الحضور إلى منتدى شباب العالم تتطلع على هذه التجربة ويتم التعرف عليها عن طريق إدارة المنتدى لأنه تم تجهيز أكثر من عرض يكون بصحبة الوفد الذى سوف يتجه إلى دول «الأورومتوسطى» ويبدأ بتعريف منتدى شباب العالم وكيفية المناقشة والخروج  بهذه التوصيات التى نأملها.

SHARE

اترك تعليق