وزير الخارجية الروسى سيرجى لافروف
وكالات
وصف وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، قرار الولايات المتحدة الأمريكية بالانسحاب من معاهدة الصواريخ  المتوسطة وقصيرة المدي بأنه ‘خرق للقانون الدولي’، مضيفا أن ‘ذلك الأمر يشكل مخاطر جديدة لأوروبا’.
وقال لافروف – في كلمة خلال اجتماع وزراء خارجية الدول الأعضاء في منظمة الأمن والتعاون في أوروبا، المنعقد في مدينة ميلانو الإيطالية اليوم الخميس – ‘إن توسع الناتو، وتعزيز قدرات الحلف في ما يسمي بجانبه الشرقي، ونشر منظومة الدفاع الصاروخي الأمريكية في أوروبا، إضافة إلي فرض عقوبات تحت ذرائع مفتعلة، كل ذلك تسبب في أزمة الثقة في المنطقة الأوروأطلسية.
وأضاف أن ‘هناك مخاطر جديدة تنجم عن نية الولايات المتحدة الانسحاب من معاهدة إزالة الصواريخ متوسطة وقصيرة المدي الدولية’، مشيرا إلي أن انعدام رغبة الغرب في استئناف الاتصالات مع روسيا علي مستوي العسكريين يمنع المضي في قضايا نزع السلاح.
SHARE

اترك تعليق