أرشيفية

كتب: محمد على

كشف تقرير جديد نشرته صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية عن خطة فيس بوك في 2017 للاستحواذ مرة أخرى على تطبيق التراسل والستوريز الشهير سناب شات، لتكون تلك هي تعتبر المحاولة الثانية التي تفشل من العملاق الأزرق لقتل العفريت الاصفر.

وأشار التقرير، الذي نشره موقع بيزنس انسايدر، إلى أن شيريل ساندبيرج، مديرة تشغيل فيسبوك، هي من تواصل هذه المرة مع أحد أعضاء إدارة شركة سناب، مالكة سناب شات، ولكن العرض قوبل بالرفض هذه المرة أيضًا.

وقد اشتهرت قصة العرض الأول من جانب فيسبوك حيث أنه كان قادم مباشرة من قمة الهرم الإداري بفيسبوك، من مؤسسه مارك زوكربرج ومديره التنفيذي، إلى مؤسس سناب ايفان شبيجل، وكانت قيمة العرض 3 مليار دولار، ولكنه تم رفضه.

ومن ذلك الوقت، لم يترك فيسبوك محاولة إلا وقام بها لهزم سناب شات، بداية من استخدام الفلاتر والمؤثرات البصرية داخل تطبيق الكاميرا على مستوى كافة تطبيقاته، حتى غرس ميزة “الستوريز” بعد اقتباسها مباشرة من غريمه الأصفر داخل كل أراضي إمبراطوريته، وكانت أرض انستجرام الأكثر خصوبة حيث حققت الميزة نجاحًا ساحقًا على منصة الصور لم تحققه على منصة مطورها الأصلي الأصفر، لدرجة أن المستخدمين بدأوا في التراجع على متن سناب شات خلال 2018، نتيجة قرارات خاطئة أهمها التغيير في تصميم التطبيق، مما جعل سهم الشركة يهبط أسفل 5 دولار في ديسمبر الجاري، بعد أن كانت قيمته قد وصلت إلى 21 دولار في فبراير مطلع العام الحالي.

SHARE

اترك تعليق