وزير خارجية ألمانيا

وكالات

قال وزير خارجية ألمانيا هايكو ماس لوكالة الأنباء الألمانية إن بلاده ستعارض بقوة أي تحرك لنشر صواريخ نووية جديدة متوسطة المدى في أوروبا إذا ألغيت معاهدة رئيسية للحد من التسلح تعود لفترة الحرب الباردة.

ونقلت وكالة الأنباء عنه قوله في مقابلة نشرت يوم أمس الأربعاء ”يجب ألا تصبح أوروبا تحت أي ظرف ساحة نقاش عن إعادة التسلح“.

وأضاف ”سيلقى نشر صواريخ جديدة متوسطة المدى مقاومة واسعة في ألمانيا“

كانت الولايات المتحدة قد هددت بالانسحاب من معاهدة القوى النووية متوسطة المدى التي أبرمت في عام 1987 والتي تحظر على موسكو وواشنطن نشر صواريخ قصيرة ومتوسطة المدى على البر في أوروبا.

وقالت روسيا إنها تتأهب لنشر الولايات المتحدة صواريخ نووية جديدة في أوروبا بعد انسحاب واشنطن المزمع من المعاهدة.

وقال ماس ”إعادة التسلح النووي هو الجواب الخطأ بكل تأكيد“.

اترك تعليق