السترات الصفراء

وكالات

تستعد العاصمة الفرنسية باريس لموجة جديدة من تظاهرات السترات الصفراء وسط خشية من تجدد أعمال العنف والتخريب التي تخللت المظاهرات السابقة.

وتأتي المظاهرات رغم قيام الحكومة الفرنسية بخطوات عدة لاحتواء الحركة ودعوتها إلى حوار وطني يبدأ الثلاثاء المقبل، إلا أن نشطاء “السترات الصفراء” أعلنوا على مواقع التواصل الاجتماعي أنهم يستعدون لاحتجاجات جديدة السبت.

وفرضت السلطات الفرنسية إجراءات أمنية مشددة استعدادا لسبت تاسع من المظاهرات بعد نداء “السترات الصفراء” إلى المواطنين للانضمام إلى الاحتجاجات.

ومن المتوقع أن ينزل المحتجون إلى الشوارع في كل من بوردو ومرسيليا وتولوز وليون وستراسبورغ ونانت ورين وليل وغيرها من المدن.

واستنفرت السلطات رجال الشرطة والدرك، وأعلن عن نشر ثمانين ألف رجل أمن في أنحاء فرنسا، خمسة آلاف منهم في باريس ونشر عدد من المدرعات، كما توعدت بالتعامل بصرامة أكبر مع المخربين طالبت المتظاهرين السلميين بالإبلاغ عن خط سير المظاهرات.

ويصعب على السلطات التكهن بمكان مظاهرات السترات الصفر فهي في غالبيتها غير مرخصة وتتم الدعوة إليها عبر وسائل التواصل الاجتماعي قبيل حدوثها، مما يصعّب على قوات الأمن تغيير مكان انتشارها.

SHARE

اترك تعليق