عدادات الكهرباء
كتب: على طه
شهر مارس القادم يبدأ كشافو الكهرباء فى استخدام فى تطبيق نظام جديد لقراءة عدادات المستهلكين، يعتمد هذا لنظام الذى كشف عنه مسئلو الهرباء على استخدام اللوح الرقمى “التابلت” لقراءة عدادات 33 مليون مشترك ضمن نطاق عمل 9 شركات لتوزيع الكهرباء بالمحافظات .
وفى هذا الإطار بدأت شركات الكهرباء فى تنظيم دورات تأهليلة لعدد 12 ألف كشاف كهرباء، على استخدام الوسيلة الجديدة،، حيث سيكون مطلوبا من كل كشاف، التعامل من خلال الجهاز “التابلت” مع شبكة إنترنت تضم كل المشتركين فى جميع الشركات، ولا يُمكِّن هذا النظام الكشاف من قراءة استهلاك المشترك إلا فى حالة وجوده أمام العداد وتصوير القراءة لتلافى أى أخطاء، كما سوف يكلف كل كشاف بتسليم 4 آلاف قراءة لعدادات المشتركين فى المدن و3.5 ألف قراءة فى القرى، لاحتساب كمية الاستهلاك الحقيقية لكل مشترك.
وقال خبراء متخصصون لـ “مجلة الطاقة” إن هذا النظام سوف يسهل احتساب القراءات بشكل دقيق، وكذا سوف يمنع أى تلاعب من جانب الكشاف، أو تسجيل أى قراءة خاطئة.
وأضاف الخبراء أنه بالنسبة لعدادات المشتركين فسوف تزود بشريحة، يتم من خلالها تحديد موقع كل مشترك على حدة، بحيث لا يستطيع الكشاف تسجيل أى قراءة إلا فى موقع المشترك نفسه بالمنطقة المحددة سلفاً من قبل الشركة والتى تم تسجيلها عن طريق قراءة المشتركين من نفس الموقع أكثر من 3 مرات لضمان دقة التحديد.
وأكد الخبراء أن النظام يتيح بسهولة ودقة إجراء تعديل بيانات المشترك، حيث يقوم الكشاف بتسجيل التعديل المطلوب ويجبر على تصوير التعديل بما لا يسمح بتعديل أى بيانات للمشترك بالخطأ، عكس ما كان يتم فى السابق من جانب الكشاف بأن يقوم بإجراء التعديل على ورقة «يدوياً».
ويمنع هذا النظام – أيضا –  سرقة التيار الكهربائى وتصويرها، والإسراع فى تغيير العدادات المعطلة، وتصحيح وتقنين أوضاع المخالفين بسرقة التيار الكهربائى، كما أنه يحدد أى «قراءات وهمية» صادرة من أى كشاف حتى بالنسبة للمدد للسابقة.
وجدير بالذكر أنه تم تطبيق تجربة قراءة العدادات بـ “التابلت” فى محافظة بورسعيد التابعة لشركة توزيع كهرباء القناة، وأظهرت النتائج نجاحا كبيرا لها.
وفى سياق قريب فقد تم الانتهاء من المرحلة الثانية من المشروع التجريبى لتركيب 250 ألف عداد ذكى على مستوى شركات التوزيع بمختلف أنحاء الجمهورية بنسبة 70% من المستهدف، وتستهدف المرحلة الثانية تركيب 25 ألف عداد ذكى أخرى.

اترك تعليق