الثانوية العامة

كتب : على طه

فى تمام الساعة التاسعة صباح اليوم الأحد، بدأ طلاب الصف الأول الثانوى العام، أداء امتحان مادة اللغة العربية على مستوى الجمهورية، كأول اختبار تجريبى لهم فى الثانوية التراكمية، حيث يؤدى قرابة 700 ألف طالب وطالبة الامتحانات.

وقد أوضحت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، أن الامتحان هدفه تدريب الطلاب، ومنحهم فرصة الانتقال من ثقافة الدرجات إلى الفهم ومهارات التفكير العليا لدى الطلاب لتمكينهم من الانتقال من ثقافة الدرجات إلى ثقافة التعلم، وهو بمثابة “تدريب حي” لهم؛ ويعتبر امتحانا تدريبياً ولا تحتسب درجاته في النجاح أو الرسوب لهذا العام.

وأكدت أن الهدف من اصطحاب الكتاب المدرسي للطلاب اثناء أداء الامتحان هو  التأكيد على الفهم العميق للموضوعات وليس الحفظ، وعلى المديريات التعليمية السماح للطلاب باصطحاب الكتاب المدرسي بحالته التي عليها أيا كانت؛ وذلك في المواد الاساسية الى تم وضع أسئلتها عن طريق المركز القومي للامتحانات والتقويم التربوي.

الثانوية التراكمية

الثانوية التراكمية هي نظام تعليمي مستحدث أقرته وزارة التربية والتعليم المصرية بداية من العام الدراسي الحالي لطلاب الصف الأول الثانوي، وهو يعتمد على احتساب درجات الطالب في ثلاثة سنوات التعليم الثانوي بشكل تراكمي قبل الولوج إلى تنسيق الجامعات، وهو عكس النظام القديم للثانوية العامة الذي يُعمل به حالياً والذي يعتمد على احتساب درجات شهادة إتمام الدراسة الثانوية فقط لدخول الجامعات.

وتدور فكرة الثانوية التراكمية حول احتساب درجات الطالب أو الطالبة خلال 3 سنوات التعليم الثانوي، حيث يؤدي الطالب 12 امتحان خلال السنوات الثلاثة، بمعدل 4 امتحانات كل سنة دراسية، وامتحانين كل فصل دراسي، على أن يتم احتساب أعلى درجة يحصل عليها الطالب في ستة امتحانات فقط قبل الدخول في تنسيق الكليات.

الامتحانات الالكترونية الثانوية التراكيمية

تطبق الثانوية التراكمية على الطلاب الحاصلين على شهادة التعليم الإعدادي “الشهادة الإعدادية” للعام الدراسي 2017 -2018، وبالتالي الطلاب الحاصلين على الشهادة الإعدادية 2016-2017 والمقيدين بالصف الثاني الثانوي حالياً، لن يشملهم النظام الجديد.

وتتم امتحانات الثانوية العامة التراكمية على مدار السنوات الثلاثة على مستوى المدارس والإدارات التعليمية، بعكس نظام الثانوية العامة القديم القائم على الامتحان القومي على مستوى الجمهورية، علماً بإن نظام الثانوية العامة التراكمي لا يلغي نظام التنسيق القديم، ولا اختبارات القدرات داخل الكليات.

ويشهد نظام الثانوية العامة التراكمية استحداث نظام الامتحانات والاعتماد على الامتحانات الإلكترونية عن طريق التابلت الخاص بالثانوية العامة، والذي يتم تسليمه للطالب في الصف الأول الثانوي على أن يستمر معه حتى الصف الثالث الثانوي، علماً بإن تابلت الثانوية العامة والامتحانات الإلكترونية سيتم تطبيقها هذا العام لطلبة وطالبات الصف الأول الثانوي الفصل الدراسي الثاني، أما الفصل الدراسي الأول ستكون الامتحانات ورقية لعدم الانتهاء من التجهيزات للمشروع الإلكتروني.

ويبدأ استخدام تابلت الثانوية العامة لأول مرة في امتحانات الفصل الدراسي الثاني لطلبة وطالبات الصف الأول الثانوي هذا العام، وبالتالي يودع الشعب المصري نظام الثانوية العامة بالنظام القديم، ويدخل مرحلة تعليم إلكترونية تفاعلية جديدة يتم تطبيقها في الثانوية العامة لأول مرة لطلاب الصف الأول الثانوي العام الحالي.

ويعتبر نظام الثانوية التراكمي هو نظام التعليم المطور الذي تحاول الوزارة تعميمه مستقبلاً على كافة المراحل الدراسية، وقد حاولنا في تلك المقالة توضيح نظام الثانوية التراكمية الجديد وطريقة احتساب الدرجات فإذا كان لديكم أي استفسار يمكنكم تركه بالتعليقات وسوف نقوم بالرد عليكم.

اترك تعليق