كتب: على طه

أكدت أمينة خيرى، المتحدث باسم وزارة التربية والتعليم، إن امتحان الصف الأول الثانوى اليوم مجرد حلقة فى سلسلة متصلة من منظومة إصلاح التعليم بشكل عام فى مصر.

وأشارت فى تصريحات تليفزيونية، اليوم الأحد، أن الامتحان كان بنظام الكتاب المفتوح، مؤكدة أن الفكرة هدفها زيادة قدرة الطالب على فهم المعلومة وليس تخزينها، وقياس مهارات الطالب على القدرة على الفهم.

وأوضحت أن الامتحان نقطة تحول فى مسار التعليم بمصر، منوهة إلى أن الامتحان جاء من المنهج، وتم التواصل مع مديرى المديريات فى المحافظات، وأجمعوا أن الغالبية العظمى حضرت الامتحان ولم يكن هناك توتر بين الطلاب.

SHARE

اترك تعليق