كتب _  جمال عبدالمجيد

أعلن الدكتور مصطفى عبد النبي عبد الرجمن، رئيس جامعة المنيا عن عقد كلية الطب بالجامعة لكلاً من المؤتمر العلمي الثالث لجراحة اليد، والذي تنظمه لوحدة جراحة اليد والجراحات الميكروسكوبية بقسم جراحة العظام وذلك في الثالث والعشرين من يناير الحالي بالمنيا،  وعقد الدورة الثالثة لمؤتمر أقسام النساء والتوليد لصعيد مصر لقسم أمراض النساء والتوليد والذي سيُقام بالقاهرة، حيث ينطلق المؤتمران في الثالث والعشرين من يناير، ويختتم الأول في الرابع والعشرين ، والأخير في الخامس والعشرين من نفس الشهر.

وأوضح رئيس الجامعة، أن ندوات وورش عمل المؤتمر في دورتها الثالثة تناقش تحديات صحة المرأة ومناظير أمراض النساء وعلاج نزيف ما بعد الولادة بالإضافة إلي لاأشعة التليفزيونية في مجال النساء والتوليد، كما يتناول مجموعة من المحاور عن التعليم الطبي المستمر، وطب الأجنة، ومناظير أمراض النساء والتوليد، وتأخر الحمل وعلاجه، وأورام الجهاز لتناسلي، إلى جانب وفيات الأمهات وتنظيم الأسرة، والسلس البولي، كما تُركز أهدافه على خفض معدل وفيات الأمهات، ورفع مستوى الأداء للصحة الإنجابية، والجديد في علم الأجنة والإخصاب المساعد، والاكتشاف المبكر للأورام.س

وعن محاور مؤتمر وحدة جراحة اليد الميكروسكوبية ، أشار الدكتور أبو بكر محي الدين نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث إلى  أنه  سيُقام خلال اليوم الأول من فعالياته 25 محاضرة عن الجراحات التكميلية بعد استئصال الاورام من اليد والطرف العلوي، وفي يومه الثاني، سيُعقد 35 محاضرة عن الجراحات التكميلية بعد الإصابات المعقدة باليد والطرف العلوي.

وأضاف الدكتور “أبوبكر” أن مؤتمر جراحة اليد يهدف إقامته إلى استمرارية  النجاح والتطوير المستمر الخاص بمؤتمر جراحة اليد، ورفع مستوى المؤتمر من المحلي إلى المستوى الدولي، بالإضافة إلى تعميق مبدأ الجراحات التكميلية وإبراز التعاون المنشود بين أقسام جراحة العظام وجراحات التجميل، وكذلك الإطلاع على أحدث ما وصل إليه العلم في مجال الجراحات التكميلية.

SHARE

اترك تعليق