تقى والجانى

كتب: هيثم بطاح

قضت محكمة جنايات بنها،اليوم الإثنين ، برئاسة المستشار أحمد بريقع  بإعدام حسان .ص المتهم الرئيسي في قضية  قتل ” تقي ناجي”  المعروفة إعلاميا ب “عروس بنها ” بالإعدام شنقا بعد تصديق فضيلة المفتي،كما قضت بالحكم  على كلا من أحمد.  ح  الشهير بـ ” أوسة 10 سنوات  وأميرة. ص شقيقة المتهم الأول بالسجن  3  سنوات ومحمود.  م المتهم الأخير بسنة وإحالة الدعوى المدنية للمحكمة المختصة.

وتعود وقائع القضية عندما ألقت أجهزة الأمن بالقليوبية القبض على كل من “حسان. ص” و”أحمد . ح.” المتهمين الرئيسيين كما تبين تورط اثنين آخرين وهما شقيقي المتهم الأول في واقعة قتل “تقى ناجي” الطالبة بكلية الآداب ببنها يوم نقل اثاث الزوجية الخاص بها.

يذكر أن قضية عروس بنها تداولت بمحكمة جنايات بنها على مدار عام ونصف لمحاكمة المتهمين خلال 3 هيئات للجنايات، و استمعت خلالها المحكمة لمرافعات وسماع أقوال الشهود وطلبات الدفاع من الجانبين.

وكان المستشار المحامي العام لنيابات شمال بنها، قد أمر بإحالة المتهمين إلى محكمة الجنايات وتضمن أمر الإحالة مشاركة شقيقة المتهم الرئيسي (حسان. ص.)، وصديقه (أحمد ح.) في الجريمة منذ البداية حتى النهاية.

وأشار أمر الإحالة إلى أن المتهمة الثالثة (أميرة ص.) تربصت بالعروس المجني عليها، وتأكدت من أنها بمفردها داخل الشقة، وسهلت للمتهمين الأول والثاني ارتكاب الجريمة، وكانت على علم بمقصدهما واليوم أصدرت المحكمة حكمها سالف الذكر على المتهمين .

اترك تعليق