كتب -كمال عبد الرحمن

تابع اللواء خالد حسن، رئيس مركز ومدينة دسوق التابع لمحافظة كفر الشيخ، اليوم الأثنين، فعاليات مبادرة قافلة محاربة الغلاء “مبادرة أهل الخير الي أهالينا ” والتي نظمتها مؤسسة الشباب للتنمية المستدامة، بقرية”العجوزين”، بالتنسيق مع مديرية التموين والطب البيطري والوحدة المحلية لمركز ومدينة دسوق، حيث تم توفير جميع السلع الغذائية والتموينية والخضار والفاكهة واللحوم والأسماك والدواجن والملابس الجاهزة بأرخص الأسعار لتخفيف العبء عن أهالينا وسط إقبال كبير من أهالي القرية علي جميع السلع.

جاء ذلك بحضور عدد من التنفيذين  والقائمين على مؤسسة الشباب للتنمية المستدامة، وذلك تنفيذاً لتكليفات الدكتور إسماعيل عبد الحميد طه، محافظ كفر الشيخ، بإقامة قوافل لمحاربة الغلاء، ووجه رئيس المدينة، بإزالة كافة العقبات أمام حركة البيع والمنافذ بهذه القرى، وتفعيل المباردة وتنفيذها بقرى المركز الاخرى، وقد تمت بقرى شباس الشهداء وشابة ومحلة دياى وبعض القرى الأخرى.

أكد محافظ كفر الشيخ، انه سيتم عمل القوافل الغذائية، بسيدي سالم _قرية منشاة علي، ومركز الرياض _قرية المثلث، ومركز مطوبس _قرية برنبال، ومركز بيلا -قرية ابشان، موجهاً بإزالة كافة العقبات أمام حركة البيع والمنافذ بهذه القرى وتفعيل المبادرة وتنفيذها بباقي القرى والمراكز الأخرى وذلك لتخفيف العبء عن كاهل المواطنين.

وكد محافظ كفرالشيخ، انه لن تتحق التنمية المستدامة الا بالدولة والمجتمع المدنى معاً، لافتاً أن أعلى نوع من أنوع العطاء أن تقوم مؤسسة من مؤسسات الشباب بتقديم المواد والسلع الغذائية والأساسية بأسعار مخفضة، بهدف خدمة المواطن في القرى الفقيرة، وتقديم الحقائب المدرسية للطلاب الأكثر احتياجاً والفئات المستهدفة دون أدنى مقابل.

وأوضح محافظ كفرالشيخ، أن الشباب بهذه المؤسسة متطوعين دون مقابل، فى اطار مشاركة المجتمع المدني، بالتعاون مع أجهزة المحافظة.

وقدم محافظ كفرالشيخ خالص الشكر والتحية والتقدير للشباب بمؤسسة الشباب للتنمية المستدامة كنموذج للعطاء، قائلاً : ” أدعو شباب المحافظة أن يكونو مثل هؤلاء الشباب المشرف، تحيا مصر بفخر شبابها “.

SHARE

اترك تعليق