كتب: فتحى السايح

بحث الدكتور عز الدين أبو ستيت وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، واللواء أحمد عبدالله محافظ البحر الأحمر سبل تكثيف التعاون في كافة المجالات المرتبطة بالزراعة والثروة الحيوانية بالمحافظة.

جاء ذلك خلال اللقاء الذي عقد بديوان المحافظة بمدينة الغردقة، في مستهل الزيارة التي يقوم بها الدكتور عز الدين أبو ستيت وزير الزراعة واستصلاح الأراضي للمحافظة، يرافقه الدكتورة مني محرز نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية والسمكية والداجنة، والدكتور محمد سليمان رئيس مركز البحوث الزراعية، والدكتور عبدالحكم محمود رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية، والدكتور أحمد عبد الكريم رئيس الإدارة المركزية للحجر البيطري والدكتور ممتاز شاهين مدير معهد بحوث صحة الحيوان.

وأكد أبوستيت أن الوزارة حريصة علي تحقيق التنمية في المناطق وللمحافظات الحدودية ورفع مستوي معيشة أبنائها، من خلال دعم إقامة مشروعات تنموية في كافة المجالات المرتبطة بالإنتاج النباتي والحيواني والسمكي والداجني، لافتًا إلي أن محافظة البحر الأحمر تعد من المحافظات الواعدة التي تمتلك فرص استثمارية هامة، في عدد كبير من المجالات.

وأشار وزير الزراعة غلي أن مدينة الغردقة تعد واجهة سياحية سياحية متميزة لمصر، مقدرا الجهود التي يقوم بها اللواء أحمد عبدالله محافظ البحر الأحمر وفريق العمل المعاون له من أجل تحقيق التنمية، بالمحافظة وجذب الاستثمارات لها.

وأبدى أبو ستيت استعداد الوزارة لزيادة فرص التعاون مع المحافظة ودعم أهالي البحر الأحمر لتحقيق تنمية مستدامة بها في كافة المجالات المرتبطة بالزراعة والثروة الحيوانية والسمكية، والاستفادة من كافة الموارد المتاحة بالمحافظة، من خلال المراكز البحثية التابعة للوزارة، بما سيساهم في توفير المزيد من فرص العمل.

واوضح انه من المشروعات الزراعية التي سيتم البدء في تنفيذها خلال الفترة المقبلة سيأتي علي رأسها دعم المشروعات القائمة في الوديان المختلفة بالمحافظة وضمان استغلال الاستغلال الأمثل، من خلال توفير التوصيات الخاصة بالزراعة والتي تشمل المياه والتربة والمياه.

ومن المقرر ان يفتتح وزير الزراعة معهد بحوث صحة الحيوان وفحص الأغذية بالمحافظة، للتأكد من سلامة الأغذية.

اترك تعليق