محرر دار المعارف مع عبدالمحسن سلامة نقيب الصحفيين

كتب: صفوت محروس

قال الكاتب الصحفي عبد المحسن سلامة نقيب الصحفيين ورئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام: إنه مع بداية شهر مارس المقبل يُكمل مجلس النقابة الحالى عامين، تم خلالهما إنجاز العديد من الأعمال النقابية البارزة التي تمس قطاعًا عريضًا من الصحفيين.

ووجه سلامة الشكر والتقدير إلى الزملاء أعضاء الجمعية العمومية على ثقتهم ودعمهم المتواصل خلال العام الماضي.

وأضاف نقيب الصحفيين أن هذا الدعم كان له عظيم الأثر من الجهود التي بذلت لتحقيق إنجاز غير مسبوق في تاريخ العمل النقابي خلال السنوات السبع الماضية، فضلًا عن إعادة الثقة والتواصل مع جميع مؤسسات الدولة لتحقيق العديد من الإنجازات التي تصب في خانة دعم الصحفي ماليا وثقافيا وماديا، منها افتتاح أكبر معهد للتدريب الصحفي والإعلامي في الشرق الأوسط، وزيادة البدل، وزيادة مكافأة صندوق التكافل.. وغيرها، بدعم ومساندة واضحة من القيادة السياسية في الدولة الممثلة في الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية.

وأكد سلامة أن هناك الكثير من الأخبار السارة التي ينتظرها الصحفيون، منها الإعلان عن اتفاق مع وزارة الإنتاج الحربي للقيام ببناء مستشفى الصحفيين بمدينة 6 أكتوبر، التي ستكون على أعلى مستوى لتليق بالصحفيين وأسرهم، مما يعد إنجازا لا يقل أهمية عن إنشاء مبنى النقابة.

وصرح النقيب بأنه سيتم الإعلان عن عدد من المزايا والخدمات الجديدة خلال ساعات، مؤكدًا أنه يجري اتصالات مكثفة مع الحكومة بشأنها.

وأشار إلى أننا شهدنا فترة خطوات الإصلاح الاقتصادي ونحن مثل باقي فئات المجتمع وطبيعي أن نتحمل جزءًا من هذه الفاتورة، مضيفا أنه لم تشهد النقابة دورة نقابية نشطة منذ ثلاث دورات انتخابية، موضحًا أنه تم قطع شوطًا كبيرًا من الإنجازات يشهد بها الجميع.

وأكد نقيب الصحفيين أنه سيعلن خلال أيام رسميًا ترشحه لفترة جديدة في الانتخابات التي ستجرى بداية مارس المقبل خاصة أن عددًا من الزملاء طالبوه بالترشح استكمالًا لما بدأه من إنجازات.

SHARE

اترك تعليق